مشروع انشاء المركز المتخصص للتوعية ولمعالجة المدمنين على المخدرات وإعادة تأهيلهم في مدينة صيدا وجوارها

 

 

الجهة المسؤولة

المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في مدينة صيدا وجوارها

وضعية المشـروع

مرحلة شراء الأرض

الاستشاري للدراسة

 

الاستشاري للإشراف

 

المتعهــد

 

كلفـة المشـروع التقديرية

 

مصدر التمويـل

تم تدبير تمويل جزء من تمويل هذا المشروع بمساعي دولة الرئيس فؤاد السنيورة مع عدد من الأشخاص والفعاليات والجهات الواهبة والذي جرى إيداع ما تم تحويله نقداً في حساب المجلس في بنك البحر المتوسط/ فرع صيدا/ والبالغ حتى شهر حزيران من عام 2015 /1,013,384/ دولار أميركي أما الباقي فهو على شكل التزام بتمويل عملية البناء على شكل تعهد كالذي قدمه الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بمبلغ 300 ألف دينار كويتي أي ما يعادل 1.1 مليون دولار أميركي.

وضعية الاستملاكات

 

وصف موجز للمشروع

(مع العقبات في حال وجودها)

  • مشروع علاجي، توعوي، وقائي، وتنموي يهدف الى مكافحة الإدمان من خلال القيام بتحرك اجتماعي منظم من منطلق علمي يحمي المجتمع خاصةً الفئات الضعيفة القابلة للانحراف.
  • تتضمن المرحلة الأولى من المشروع إقامة حملات توعية وتثقيف وورشات عمل وتدريب مرشدين إجتماعيين لمتابعة أوضاع المدمنين ومحاولة تأمين المعالجة لهم لتنظيف أجسام المدمنين من هذه المواد السامة بالإضافة إلى القيام بتحرك اجتماعي منظم يحمي المجتمع إجمالاً والفئات الضعيفة القابلة للانحراف من هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة.
  • تمتد هذه المرحلة على ثلاث سنوات فيما يتم السعي من جهة ثانية للتقدم على مسار تنفيذ المرحلة الثانية والتي تتطلب تأمين قطعة أرض تكون خارج مدينة صيدا لانشاء هذا المركز المتخصص عليها.
  • يعمل هذا المركز على علاج المدمن وإعادة تأهيله ودمجه في المجتمع.
الإجراءات المتخذة منذ التقرير السابق
  • بمبادرة من دولة الرئيس فؤاد السنيورة تم تأسيس جمعية أعضاؤها من مختلف مؤسسات المجتمع المدني ومن كافة الفئات السياسية في المدينة في سابقة غير معهودة منذ أكثر من ستين عاماً وذلك لخدمة في مدينة صيدا وجوارها يتألف مجلس إدارتها من أعضاء ممثلين لجمعياتهم وبذات الوقت المؤهلين منهم لمتابعة هذا العمل (المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في مدينة صيدا وجوارها).
  • تم وضع خطة عمل للمباشرة والسير بالتوازي على عدة مسارات وصولاً إلى إنشاء المركز.
  • تم ايجاد مكان مؤقت لهذا المجلس وهو عبارة عن مبنى صغير يملكه أحد سكان مدينة صيدا وقد تبرع للجمعية باستعماله إلى حين إنشاء مبنى لهذا المركز المتخصص وتم توقيع عقد مع صاحب المبنى السيد أحمد نحولي لهذا الغرض.
  • بمساعي الرئيس فؤاد السنيورة لقد تم بداية تأمين مبلغ حوالي 150 ألف دولار أميركي بمساهمة كريمة منمجموعة من المتبرعين الكويتيين بمساعي من معالي الشيخ بدر الحميضي، الذي يغطي تكاليف إعادة تأهيل المبنى وكذلك جزءً من تكاليف السنة الأولى من المرحلة الأولى.
  • تمّ افتتاح المركز المؤقت في نهاية شهر كانون الثاني 2013.
  • بمساعي الرئيس فؤاد السنيورة وافق مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي على التبرع مشكوراً بمبلغ/300.000/ دينار كويتي أي ما يعادل 1.1 مليون دولار كمساهمة اولية من أجل بناء المركز. كذلك فقد تقدم صاحب السموّ الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز ومن خلال برنامج الخليج العربي للتنمية (AGFUND) بهبة قدرها 100 ألف دولار أميركي لهذا المشروع.بلغ مجموع المبالغ التي استلمها المجلس حتى شهر حزيران من عام 2015 /1,013,384/ دولار أميركي.وهناك مساع عديدة أخرى لتدبير التمويل اللازم لعمليات التشغيل والأخرى لتمويل عملية شراء الأرض والسير في عملية البناء.
  • سعى دولة الرئيس فؤاد السنيورة  كذلك مع الشركة الاستشارية الهندسية خطيب وعلمي التي تبرعت بتحضير التصميم الأولي للمركز المقترح وهم يعملون على ذلك طوعا وسيتابعون العمل من أجل إنجاز هذا العمل بشكل تطوعي.
  • تجدر الإشارة إلى أنه جرى تعيين السادة ارنست يونغ  (Earnst Young) كمدققي حسابات لهذا المشروع بما يسهم في تحقيق القدر اللازم من الشفافية والحوكمة بما يطمئن جميع المتعاملين مع هذا المشروع.
  • تم إيجاد قطعة أرض مناسبة لبناء المركز عليها ويتم حالياً اتخاذ الاجراءات الرسمية لشرائها وتسجيلها باسم الجمعية.

الإجراءات المطلوب اتخاذها

تعمل الجمعية على تأليف مجلس أمناء من عدد من الفعاليات الممثلة لمختلف قطاعات المدينة المهتمة بهذا الموضوع على أن تكون مسؤوليته جمع المساعدات والتبرعات المالية والعينية لتمويل استكمال وإنجاز المرحلة الثانية من المشروع (بناء وتجهيز المركز).

هذا وفضلاً عن العمل لايجاد الآلية التي تمكن من استقطاب الدعم لهذا المشروع عبر تأليف إطار لجمع أصدقاء المجلس.

ملاحظـــــات

 

العنوان الرئيسي: 
مشاريع ذات منفعة عامة