الرئيس السنيورة: الطائف لم يتحدث عن النسبية

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثاني: 
تحدث الى جريدة المستفبل عن جلسات الحوار

في حصيلة قراءته لنتائج الخلوات الحوارية الثلاث، لفت رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة عبر المستقبل  إلى أنّ  الفريق الآخر لم يتزحزح قيد أنملة عن موقفه الرئاسي:

       أكد أنّ هذا الفريق أثبت أنه متمترس خلف متراسه ولا يريد التقدم أي خطوة باتجاه حل الأزمة الرئاسية

       أوضح أنه ذكّر على طاولة الحوار بمسار الشغور وبالمقترحات التي تقدم بها تيار المستقبل لإنهائه بدءاً من مجاراة مطلب أن يكون قرار اختيار الرئيس مسيحياً مروراً بحصر الترشيحات بالأربعة الأقوياء (الذين اجتمعوا في بكركي) وصولاً إلى الاستدراك في معرض تعريف الرئيس القوي على طاولة الحوار بالإشارة إلى كونه الرئيس المؤيد من طائفته والمقبول بالمقدار نفسه من الطوائف الأخرى.

       أردف: قلنا لهم رشّحنا بدايةً الدكتور سمير جعجع فرفضتم، ثم بحثنا في قائمة النادي الرئاسي المغلق (المرشحين الأربعة) ودعمنا ترشيح النائب سليمان فرنجية من قوى 8 آذار فرفضتم ما المطلوب منا أكثر؟.. ولنقلها بصراحة مرشحكم الذي تحاولون فرضه علينا "مش ماشيين فيه" إذاً تفضلوا لنتفق كما تقول يا حاج محمد رع".

       لفت إلى أن الفريق الآخر يدعو إلى التوافق ولا يتقدم خطوة باتجاه تحقيقه، علماً أنّ نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري طالب هذا الفريق بطرح ثلاثة أسماء مرشحة للرئاسة للاختيار بينها إلا أنّ طرحه قوبل بالرفض أيضاً.

       أشار إلى أنّ طرح مسألة مجلس الشيوخ أتت في سياق الحديث عن استكمال تطبيق الطائف وإصلاحاته.-     قال: بالطبع نحن نؤيد ذلك لأنّ تطبيق الطائف مطلبنا، أما موضوع تمرير اعتماد النسبية في قانون الانتخاب الجديد من ضمن السياق نفسه فهذا لا شأن له بإصلاحات الطائف الذي تحدث عن المحافظة كدائرة انتخابية ولم يأتِ على ذكر النسبية.

تاريخ الخطاب: 
06/08/2016