الرئيس السنيورة والنائب الحريري: اقامة جدار يفص بين مخيم عين الحلوة ومحيطه مرفوض ومستنكر

-A A +A
Print Friendly and PDF

صدر عن دولة الرئيس فؤاد السنيورة ومعالي النائب بهية الحريري البيان التالي: يهم الرئيس فؤاد السنيورة ومعالي النائب بهية الحريري الإعلان بشكل واضح ان الجدار الذي يجري تشييده للفصل بين مخيم عين الحلوة ومحيطه هو مستنكر ومرفوض من قبلهما ومن قبل جميع أهالي مدينة صيدا لأنه يتسبب بحال من التشنج والاحتقان نعتقد أن لبنان بغنى عنها ولا سيما في هذه الظروف الدقيقة.

وقال البيان: هناك خطوات عديدة يمكن القيام بها للمحافظة على الامن والانضباط والتفاهم وتعزيز الاستقرار في محيط المخيم ومعه.

أضاف البيان: ان العلاقات بين المخيم ومحيطه ليست علاقات عدائية، وبالتالي يجب ان ينصب الجهد من الجميع للحفاظ على الامن والاستقرار دون بناء جدار يفصل بين المخيم ومحيطه بما يوحي الانطباع وكأن الاخوة الفلسطينيين هم أعداء للبنان واللبنانيين.