كتلة المستقبل تنوه بموافقة مجلس الوزراء على منح رخصتين لاستكشاف وإنتاج المواد البترولية وتستنكر الفيتو الامريكي في مجلس الامن المنحاز لاسرائيل

العنوان الثاني: 
هنات اللبنانيين بعيد الميلاد المجيد

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها في بيت الوسط برئاسة الرئيس سعد الحريري واستعرضت الأوضاع الراهنة من مختلف جوانبها وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب محمد الحجار وفي ما يلي نصه:

لمناسبة عيد الميلاد المجيد تتوجه الكتلة بالتهنئة الحارة الى اللبنانيين عموماً وإلى المسيحيين على وجه الخصوص، وهي تأمل أن يشكل العام الجديد فسحة واعدة من الرجاء بأن يتقدم لبنان خلاله على مسارات النهوض والازدهار والاستقرار والنمو والتقدم.

أولاً: في أهمية إقرار المراسيم لتلزيم استكشاف وإنتاج المواد البترولية:

تنوه الكتلة بدور الرئيس سعد الحريري وكذلك بموافقة مجلس الوزراء على منح رخصتين لاستكشاف وإنتاج المواد البترولية في بلوكين بحريين في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان لاتحاد شركات يضم «توتال» الفرنسية و«إيني» الإيطالية و«نوفاتك» الروسية وحيث ستنطلق اعمال الحفر في بداية العام 2019.

تأمل الكتلة أن يتقدم لبنان مع هذه الخطوة المباركة على مسار درب جديد، وان كان طويلاً ولكنه يحمل معه فرصاً حافلة بالإمكانات الإيجابية والواعدة للاقتصاد اللبناني، ولاسيما عندما تترافق مع ذلك خطوات جادة لتحقيق الإصلاحات المطلوبة على أكثر من صعيد بما يضمن للبنان التقدم على مسارات النهوض وتعزيز التنوع في الاقتصاد اللبناني وبما يشمل تكوين مداخيل اضافية للدولة اللبنانية وايجاد فرص عمل كبيرة وجديدة امام اللبنانيين وبخاصة الشباب منهم.

ثانياً: في خطورة الموقف الأمريكي في مجلس الامن:

تستنكر الكتلة موقف الولايات المتحدة الامريكية المنحاز لإسرائيل والمستهجن بكونه يشكل مخالفة صارخة للقرارات الدولية المؤيدة للحق الفلسطيني وحقوق الشعب الفلسطيني. إنّ الولايات المتحدة في موقفها هذا تؤيد الاحتلال والتفرقة العنصرية واستمرار بناء المستوطنات غير الشرعية متحدية بذلك الكثرة الكاثرة من دول العالم وبما اضطرها إلى استخدام الفيتو ضد القرار الذي تقدمت به مصر والذي وقف معها باقي الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن.

ترى الكتلة أهمية كبيرة في التأكيد على العمل العربي المشترك وعلى مختلف الأصعدة للحفاظ على هذا التأييد الدولي العام وتوجيهه في مختلف الاتجاهات التي تدعم التوصل إلى الحل العادل والدائم للقضية الفلسطينية على النسق الذي طرحته المبادرة العربية للسلام التي انطلقت من بيروت في العام 2002.

ثالثاً: في اضراب العاملين في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة:

 تهيب الكتلة بالعاملين في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة، بالاحتكام الى حسهم الوطني لوقف الاضراب وعدم المس بمصالح المواطنين وعدم تحميل خزينة الدولة ما لا تطيق، خصوصا بعد اقرار سلسلة الرتب والرواتب الجديدة.

رابعاً:في دعوة الهيئات الناخبة:

اشادت الكتلة بتأكيد الرئيس الحريري المتكرر ان الانتخابات النيابية ستجري في موعدها المحدد في ايار المقبل، خصوصا بعد اطلاق وزارة الداخلية آلية دعوة الهيئات الناخبة.  واعتبرت الكتلة ان اجراء الانتخابات في موعدها هو التزام نهائي من قبل الحكومة ورئيسها بالنظام الديمقراطي والمواعيد الدستورية وهي دعوة الى اعادة تكوين السلطة من خلال صناديق الاقتراع.

خامساً: في العدوان الحوثي على المملكة العربية السعودية:

تدين الكتلة اقدام الميليشيات الحوثية على اطلاق صاروخ باليستي من الاراضي اليمنية باتجاه الرياض والذي تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه قبل بلوغه هدفه في اصابة التجمعات المدنية الآمنة.

تعتبر الكتلة ان هذا العمل العدواني هو انتهاك صارخ للقوانين الدولية والمواثيق العربية وهي تؤكد تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ومع الشعب السعودي.

تاريخ البيان: 
ثلاثاء, 2017-12-19 17