كتلة المستقبل : الى جانب الرئيس الحريري في خوض المعركة الانتخابية المقبلة

العنوان الثاني: 
نوهت بانصراف الحكومة الى العمل لاقرار الموازنة

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها في بيت الوسط برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة واستعرضت الأوضاع في لبنان والمنطقة من مختلف جوانبها وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب الدكتور عمار حوري وفي ما يلي نصه:

أولاً: في أهمية خطاب الرئيس سعد الحريري وتوجهاته:

توقفت الكتلة حول أهمية الكلام والمواقف التي ضمنها الرئيس سعد الحريري خطابه في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري في مهرجان البيال وعلى وجه الخصوص لجهة تأكيده على عدم التحالف مع حزب الله وعلى التوجه للتقدم بمرشحين من المستقبل من جميع الطوائف في الانتخابات النيابية المقبلة مع التأكيد على الموقف السياسي المستند الى مبادئ وقيم الاستقلال والحرية والسيادة والاعتدال والتمسك باتفاق الطائف والعيش المشترك الإسلامي المسيحي والساعي لاستعادة الدولة لدورها ولسلطتها وهيبتها.

ان كتلة المستقبل اذ تؤكد على توجهات الرئيس سعد الحريري والمواقف التي أعلنها تقف الى جانبه في خوض المعركة الانتخابية المقبلة لتثبيت وتعزيز وجود تيار الرئيس الشهيد رفيق الحريري رائد نهوض لبنان الحديث.

ثانياً: في أهمية انصراف الحكومة لإقرار الموازنة العامة:

تنوه الكتلة بعزم الحكومة على إنجاز الموازنة العامة للعام 2018، إذ ان ذلك يعيد الانتظام المالي إلى الدولة اللبنانية، ويؤكد على الانضباط المالي بما يعزز معدلات النمو الاقتصادي ويسهم في تخفيض العجز في الموازنة ويشكل تعزيزاً لجدية لبنان في تبنيه للإجراءات الإصلاحية على المستويين الاقتصادي والمالي بما لذلك من تأثير إيجابي كبير على تعزيز استقرار أوضاعه المالية وبما يمكّن لبنان من الحصول على الدعم والتأييد من الدول الشقيقة والصديقة والمؤسسات العربية والدولية الذي يحتاجه لتعزيز نموه الاقتصادي وتنميته المناطقية واستقرار وسلامة أوضاعه المالية والنقدية.

تاريخ البيان: 
ثلاثاء, 2018-02-20 17