الرئيس السنيورة يعلن عن هبة جديدة من الصندوق العربي بقيمة مليون و700 الف دولار لاستكمال متحف صيدا

العنوان الثاني: 
اوضح ان مشاريع صيدا ستتابع بوجود الست بهية والريس السعودي وانا الى جانبهما

أعلن رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة أنه بعد المساعي التي بذلها ،تبلغ مؤخراً من رئيس مجلس ادارة الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية انه سيتم تخصيص مبلغ اضافي لمتحف مدينة صيدا بقيمة 500 الف دينار كويتي أي ما يعادل حوالي مليون وسبعمائة ألف دولار اميركي ، لتضاف الى المنحة التي سبق ان قدمها الصندوق العربي للتنمية  الاقتصادية سابقاً.

وكان الرئيس السنيورة تفقد اليوم سير العمل في مشروع انجاز متحف صيدا الأثري في منطقة الفرير الأثرية في صيدا القديمة يرافقه رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي والمدير التنفيذي للشركة العربية للأعمال المدنية متعهدة ومنفذة المشروع المهندس محمد الشماع. واثر الجولة التي اطلع فيها على الأعمال المنجزة ضمن المرحلة الأولى من المشروع، للمشروع نفسه .اكد انا مشاريع صيدا ستتابع وتستكمل بوجود النائب السيدة بهية الحريري ورئيس البلدية المهندس محمد السعودي وانه سيكون الى جانبهما بهذا الشأن، وانه سيكون دائما مؤيدا وداعما للرئيس سعد الحريري وللسيدة بهية في مدينة صيدا، مجددا انتقاده لقانون الانتخاب الحالي والذي بسبب موقفه المبدئي من هذا القانون عزف عن الترشح للإنتخابات.

السنيورة

وقال الرئيس السنيورة : أحببت اليوم ان تكون مناسبة لنرى تقدم الأعمال في هذا المشروع الحيوي لمدينة صيدا ، وبالتالي أن انتهز هذه المناسبة لأزف الى ابناء مدينتي صيدا خبر تلقيته من رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية الذي اخبرني أنه بنتيجة المساعي التي كنتُ قد بذلتها على مدى السنوات الماضية أنه جرى تخصيص مبلغ اضافي لمتحف مدينة صيدا بقيمة 500 الف دينار كويتي أي ما يعادل حوالي مليون وسبعماية ألف دولار اميركي ، لتنضم الى المنحة التي سبق ان قدمها الصندق العربي للتنمية بمبلغ 250 الف دينار كويتي بحيث يصبح المجموع الإجمالي مليونين ونصف مليون دولار اميركي . وهذا الأمر بالاضافة الى ما كان قد قدمه الصندوق الكويتي لهذا المتحف بملغ 400 ملايين دولار اميركي والتي جرى استعمالها لانجاز ما نراه الآن من انجاز على صعيد تقدم الاعمال في هذا المتحف.

أنا أود ان انتهز هذه المناسبة أيضا لأقول بأن هذه المساعي التي قمت بها خلال هذه السنوات بالنسبة لهذا المتحف قد تقدمت وأيضا كان قد جرى تقدم ايضا على صعيد البحث الذي كنت قد بدأته وايضا السيدة النائب بهية الحريري معي من اجل الحديث مع دولة الرئيس سعد الحريري لتدبير مبلغ مليوني دولار اميركي من الموازنة والتي جرى رصدهما في موازنة العام 2018 وبالتالي هذا الأمر اود ان انتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر من دولة الرئيس سعد الحريري ومن معالي وزير الثقافة غطاس خوري على هذا الجهد التي قد بذل.

هذا الامر يضعنا بالوضع التالي انه اصبح الان هناك مبلغ متبقي تقريبا من اجل انجاز هذا المركز الحضاري والثقافي والانمائي والمفيد لمدينة صيدا لإظهار هذه الصورة التي تتمتع بها كمدينة تاريخية، يبقى حوالي 4 ملايين دولار اميركي وبنتيجة ان الذي تم تدبيره من الصندوقين العربي والكويتي حوالي 6 ونصف مليون دولار وايضا من خلال الدولة اللبنانيه مليوني دولار اميركي يبقى بحدود 4 ملايين دولار اميركي والتي ان شاء الله سأبذل كل جهد ممكن الى جانب كل الخيرين من اجل تدبير هذا المبلغ الاضافي من اجل انجاز هذا المعلم التاريخي التي ذكرت له اثار ايجابية جدا على مدينة صيدا.واود ان انتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر الكبير من معالي الدكتور عبد اللطيف الحمد رئيس الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي وايضا من الصندوق الكويتي ورئيسه عبد الوهاب البدر وكذلك من سمو امير الكويت الذي يرعى هذا العمل لكل الجهد الذي بذل وايضا بما كان قد سعنيا من اجله لأجل مشروع كبير في المدينة والذي قدمه الصندوق الكويتي بمبلغ 7 ملايين اميركي لإقامة مجاري الصرف الصحي في مختلف انحاء مدينة صيدا .فاتقدم بالشكر والتقدير على هذا الجهد الذي سعينا مع سمو الأمير وايضا مع الصناديق العربية والكويتيه التي وقفت الى جانب مدينة صيدا  واثمرت كل الجهود التي بذلناها بهذا الامر واعتقد انه الآن التقدم على صعيد انجاز هذا المتحف سيكون بدون اية عوائق ان شاء الله..

مشاريع صيدا

وردا على سؤال حول اهمية المشاريع التي شهدتها المدينة خلال التسع سنوات الماضية قال السنيورة : لا شك ان هذه الفترة على مدى تسع سنوات كنت فيها نائبا عن المدينة وكنت جنبا الى جنب انا والسيدة بهية الحريري قمنا بالعديد من الامور لإطلاق حيوية جديدة ونهوض في المدينة . وأنا سعيت خلال هذه الفترة لتدبير القسم الاكبر من التمويل لهذه المشاريع التي جرى اطلاقها والتي شملت ليست المتحف،  وانما والحاجز البحري الذي استطعت تدبير التمويل اللازم له من المملكة العربية السعودية ايام المغفور له باذن الله تعالى جلاله الملك عبدالله بن عبد العزيز وكذلك ايضا مشروع المستشفى التركي وايضا المدرسة العمانية والعديد من المشاريع الاخرى التي شملت جمعية المقاصد وجمعية جامع البحر ودار رعاية اليتيم ومجلس مكافحة الادمان وغيرها من المشاريع التي استطعت خلال هذه الفترة التي كنت فيها نائبا عن المدينة تدبير منح لمدينة صيدا بما يتعدى مبلغ 73 مليون دولار اميركي وهذه كلها منح تم تدبيرها لمدينة صيدا من اجل اطلاق هذه الحيوية والتي فعليا هذا التعاون الذي جرى خلال هذه الفترة بيني وبين السيدة بهية وبوجود رئيس البلدية المهندس محمد السعودي ادت الى ان اثمرت هذه العملية في اطلاق هذه النهضة الكبرى في مدينة صيدا والتي ان  شاء الله  سيتم متابعتها بوجود السيدة بهية والمهندس محمد السعودي وسأكون الى جانبهم بهذا الشأن.طبيعي الان هناك مرحلة الانتخابات والتي سأكون كما كنت دائما انا جزء من هذا المشروع الكبير الذي لا يختص فقط في مدينة صيدا ولكنه يشمل كل لبنان وأنا جزء اساسي من هذا المشروع وسأكون دائما مؤيدا وداعما للرئيس سعد الحريري وللسيدة بهية في مدينة صيدا.

قانون الانتخاب

وبالنسبة لنظرته لقانون الانتخابات وما تشهده المرحلة قال الرئيس السنيور ة : هذا هو السبب الاساسي الذي جعلني احجم واعزف عن الترشح لأنني لم أكن موافقا عن هذا القانون ، هذا القانون انا اعتقد انه قانون جرى وضعه بداية بنتيجة الجهد بذل لأجل "شيطنة" القانون الاكثري الذي هو قانون الستين المعدل في الطائف في الدوحة وبعد ان تم "شيطنة" هذا القانون جرى تفصيل هذا القانون من اجل ان يصار الى تقصد أن يخدم فريقا ويعرقل فريقا اخر، لكن الحقيقة فات الذين اشتغلوا على هذا القانون ان يروا كل المثالب التي يحملها هذا القانون والذي يؤدي بالنهاية الى المس بالدستور اللبناني وفكرة العيش المشترك من جهة وايضا يؤدي الى اشعال واضرام الخلافات والتشنجات الطائفية والمذهبية في المدينة ويجعل من المرشحين ضمن اللائحة اعداء لبعضهم بعضا وكأن كل واحد منهم يحمل خنجرا يريد ان يطعن به الاخر من اجل ان يضمن لنفسه ان يحصل على كمية اكبر من الاصوات التفضيلية. هذا القانون ومن الطبيعي الآن نحن في ظل دولة قانون الان هذا هو القانون ويجب ان يطبق واعتقد ان الدعوة ان تكون للجميع من اجل ان يشاركوا في العملية الانتخابية ولكن بعد ذلك سنلمس بتقديري الشخصي ما هي النتائج السلبية التي حملها معه هذا القانون وكيفية تطبيقاته والتداعيات التي سيحملها معه في عملية النتائج .وما نأمله ان تكون المرحلة مرحلة تنتهي بسرعة وبالتالي ان يصار الى كل جهد ممكن لاستعادة فكرة وسمو العيش المشترك في لبنان وبالتالي اهمية التأكيد على السلم الاهلي وعلى التعاون من اجل مواجهة التحديات الكبرى التي يواجهها لبنان في خلال المرحلة القادمة ولاسيما في ضوء ما يحتاجه اللبنانيون من استثمارات على صعيد بناء البنى التحتيه الكبرى التي يحتاجها لبنان والتي تتطلب ايضا عملا استثنائيا وجهدا كبيرا من اجل ضبط الاوضاع المالية والاقتصادية في لبنان وهذا الامر انا اعتقد هو جملة الاصلاحات التي لطالما سعيت اليها خلال السنوات الطويلة من عملي بالشأن العام منذ العام 1992 وحتى الان والتي كنت انادي فيها على اهمية القيام بالاصلاحات الكبرى التي يحتاجها لبنان على كل الاصعدة السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والادارية لأنه خلال هذه الفترة كان هناك تراجعا كبيرا في دور الدولة وهيبتها ومسؤوليتها  واصبحت الدولة هي مجموعة من شرذمات يحاول كل فريق وكل مجموعة سياسية الحصول على جزء من هذه الدولة وهذا الامر لا يستقيم وهذا الامر في جوهره هو احد اهم اسباب تفشي الفساد في لبنان. واعتقد ان المرحلة القادمة ان شاء الله مرحلة صعبة وليست هينة ولكنها هي الطريق والقارب الوحيد الذي يمكن ان نستقله من اجل معالجة مشكلاتنا وبالتالي وضع لبنان على طريق النهوض الصحيح .

السعودي

من جهته قال المهندس محمد السعودي: اريد اولا ان اشكر دولة الرئيس فؤاد السنيورة الذي زف لنا اليوم بشرى وكانت بالنسبة لي غير متوقعه - حين قال لي يوجد بشرى خطر على بالي التمويل من وزارة الثقافة - ولكن البشرى كانت منحة من الصندوق العربي وبنفس الوقت زيارة الرئيس السنيورة فيها البركة .ولقد تطرق الرئيس السنيورة للمشاريع الممولة من الخارج ولكن هناك مشاريع اخرى نفذت منها المطمر الصحي وازالة جبل النفايات والحديقة التي اقيمت بجانبه اضافة الى الميناء التجاري وان شاء الله سيستكمل بمرحلته الثانية وحديقة الشيخ زايد والبنية التحتية وتكلمت انشاء معمل الفرز ومعالجة النفايات هذه كلها مشاريع ودولة الرئيس ركز على المنح المقدمة من الخارج وطالما دولة الرئيس موجود ومعالي السيدة بهية الحريري موجودة فصيدا بخير وستنمو ان شاء الله.

تاريخ الخطاب: 
20/05/2018