الرئيس السنيورة: قرار الكنيست بخصوص الدولة القومية مستنكر والشعب الفلسطيني لن تكسر ارادته

أعرب الرئيس فؤاد السنيورة عن استنكاره الشديد لقرار الكنيست الإسرائيلي بالموافقة على قانون بجعل دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وأن حق تقرير المصير فيها، حصري للشعب اليهودي فقط وان ​القدس​ المحتلة الكاملة والموحدة هي عاصمة ​اسرائيل​ وعلى تكريس اللغة العبرية لغة رسمية وحيدة في إسرائيل.

وقال الرئيس السنيورة: ان هذا القرار يطيح بالقرارات الدولية التي تحدثت عن حل الدولتين وبالحل السلمي وبالتوجهات والسياسات الامريكية السابقة الملتزمة بمسار السلام في المنطقة.

وقال الرئيس السنيورة: ان إسرائيل تدفع المنطقة والعالم مجددا نحو العنف والمواجهة والتطرف.

أضاف الرئيس السنيورة: العرب مؤمنون بحل الدولتين والشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقه في ارضه المغتصبة ودولته المستقلة ولن تنفع هذه القرارات الإسرائيلية المنفردة في كسر الإرادة الفلسطينية والعربية عن النضال لاستعادة الحق السليب.

وقال الرئيس السنيورة: نحن نتمسك بحقنا ونقف الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل استعادة حقه مهما تكبرت إسرائيل وتجبرت.

 

تاريخ الخبر: 
20/07/2018