الرئيس السنيورة نعى اده: خسر لبنان قامة وطنية وشخصية فاعلة على المستويين الوطني والعربي

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثانوي: 

اعتبر الرئيس فؤاد السنيورة في بيان، أن "لبنان خسر بوفاة الوزير السابق ميشال اده، قامة وطنية وشخصية فاعلة ومؤثرة على المستويين الوطني والعربي"، وقال: "كان نموذجا للشخصية الوطنية اللبنانية التي تتمسك بلبنان السيد الحر المستقل وتحرص وتدافع عن صيغة العيش المشترك، كما كان شخصية قومية بارزة في ثقافته ومعرفته ومتابعته لملف الصهيونية وفكرها وخطرها واطماعها على لبنان والوطن العربي".



ولفت الى أن "الراحل الكبير كان حريصا ومدافعا صلبا على الحريات في لبنان وعلى النظام الديموقراطي وحرية الرأي والتعبير في أكثر من مجال، بما في ذلك عبر صحيفة الـ"أوريان لوجور". بالإضافة إلى ذلك، كان رحمه الله معروفا بعمل الخير وفي مجال مكافحة الفقر في لبنان وفي محيطه القريب والبعيد".



وختم: "أكرر التعازي الحارة لأسرته الكريمة واللبنانيين عموما وللرابطة المارونية بهذه الخسارة الكبيرة والمؤلمة. وإنا لله وإنا اليه راجعون".

تاريخ الخبر: 
04/11/2019