مشروع طريق السلطانية – دوار القناية – حارة صيدا

 

الجهة المسؤولة

وزارة الأشغال العامة والنقل

وضعية المشـروع

قيد التحضير

الاستشاري للدراسة

الدراسة المعدة لدى الوزارة بحاجة لتحديث والعمل جار في هذا السبيل من قبل المهندس مصطفى فواز.

الاستشاري للإشراف

  غير محدد بعد

المتعهد

  غير محدد بعد

كلفـة المشـروع

12 مليون د.أ. للأشغال

12 مليون د.أ. للاستملاكات

مصدر التمويـل

جرى رصد مبالغ في مشروع موازنة وزارة الأشغال العامة والنقل بقيمة 32 مليار ل.ل. على مدى ثلاث سنوات وذلك ابتداء من العام 2010 على قاعدة 14-10-8 مليار ليرة، كما جرى لحظ مبلغ 12 مليون د.أ. لهذا المشروع في مشروع القرض من الصندوق السعودي، الذي وافق عليه مجلس الوزراء في جلسة 10/11/2011 في إطار مذكرة تفاهم تمهيداً لإحالته إلى المجلس النيابي لاقراره. سوف يصار إلى العمل من أجل لحظ كلفة هذا المشروع في مشروع موازنة 2015 نظراً لعدم اقرار مشاريع الموازنات الماضية منذ العام 2006 ومتابعة التأكد من لحظ المبالغ ضمن مشروع القرض من الصندوق السعودي البالغ قيمته مليار دولار.

وضعية الاستملاكات

غير منفذة بالكامل ويمكن تمويلها من أصل المبالغ المخصصة للاستملاكات وذلك من أصل المبالغ الملحوظة في مشروع موازنة العام 2012 والتي يجب إعادة لحظها في مشروع موازنة العام 2015.

وصف موجز للمشروع

أهمية الوصلة بكونها تخفف من ضغط السير عن المدينة بما يسمح بالمرور مباشرة إلى الجنوب والى شرق صيدا دون التعرض لزحمة السير عبر المسارب الأربعة للمدينة (الكورنيش البحري- شارع المطران- الشاكرية - شارع رياض الصلح والمعبور الشرقي- بوليفار نزيه البزري). 

الإجراءات المتخذة منذ التقرير السابق

 

أرسل دولة الرئيس السنيورة كتاباً إلى معالي وزير الأشغال العامة بتاريخ 14/10/2010 من أجل إنجاز ملف الاستملاكات. أفاد وزير الأشغال العامة أن المبالغ العائدة للاستملاكات يمكن أخذها من المبلغ المرصود في موازنة مجلس الإنماء والإعمار والملحوظ في المادة 32 من قانون موازنة العام 2010 (وهو المشروع الذي جرى ترحيله إلى مشروع موازنة العام 2012) وبعدها إلى مشروع موازنة العام 2013 والتي لم تقر والأمل أن يصار إلى لحظها ضمن مشروع موازنة العام 2015، أما فيما خص الدراسات التفصيلية للمشروع فقد تم تلزيمها للمهندس مصطفى فواز.

تم تزفيت الطريق الحالية لتحسين ظروف المرور عليها ويمكن البدء بأعمال توسيع الطريق في القسم الأول الشمالي من هذا المشروع حيث لا يتطلب ذلك إجراء عمليات استملاك على أن تتابع العملية مع اقرار التمويل اللازم للاستملاك بصيغته النهائية.

أرسل المهندس مصطفى فواز رسالة إلى دولة الرئيس بتاريخ 21/11/2013 يقترح فيها تنفيذ ما أمكن من طريق السلطانية ضمن الإعتمادات المتوفرة نظراً لكلفة الاستملاك المرتفعة وبذلك حصر الأشغال بالقسم الممتد من الأولي إلى النافعة.

الإجراءات المطلوب اتخاذها

متابعة الأمر مع وزير الأشغال العامة والنقل/ إنجاز ملف التلزيم.

ملاحظـــــات

وافق مجلس الوزراء على مشروع قرض بقيمة مليار دولار أميركي من الصندوق السعودي والذي يلحظ 12 مليون د.أ. لهذا المشروع بانتظار توقيع الاتفاقية وعرضها على مجلس الوزراء تمهيداً لاقرارها في مجلس النواب.

أرسل الرئيس فؤاد السنيورة رسالة إلى وزير المالية بتاريخ 21/8/2014 للحظ المبلغ في مشروع موازنة العام 2015.

 

 

العنوان الرئيسي: 
مشاريع قطاع النقل