الاحد في ١٧ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بين النسبي والمختلط... قانون الإنتخاب التحدي الأول أمام الحكومة
 
 
 
 
 
 
٢٢ كانون الاول ٢٠١٦
 
::خالد موسى::

بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة الرئيس سعد الحريري وإنعقاد أولى جلساتها في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، سيكون ملف قانون الانتخاب بعد إنجاز البيان الوزاري للحكومة من أولى التحديات أمامها. وهناك العديد من الكتل السياسية تطالب بتطبيق قانون النسبية الكاملة، في حين تتمسك كتلة "المستقبل" ومعها "القوات" والحزب "التقدمي الإشتراكي" بإقتراح القانون المختلط الذي تقدموا به في وقت سابق.

وهذا ما عبرت عنه كتلة "المستقبل" بعد إجتماعها الاسبوع أمس الأول، التي جددت تمسكها بـ "صيغة القانون المختلط بين النظامين الاكثري والنسبي كصيغة مرحلية قابلة للتطبيق وذلك إلى أن تزول سلطة وسيطرة منطق السلاح الميليشياوي الذي يتلاعب ويشوّه التوازنات التي يتمتع بها لبنان"، مشددة على أنه "حينها وحينها فقط يمكن اعتماد نظام النسبية الكامل الذي يسمح بتمثيل مختلف شرائح المجتمع اللبناني بشكل عادل ومنصف بعيداً عن هيمنة وتأثيرات ووهج السلاح غير الشرعي".

وكان رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط سأل عبر "تويتر": "من أين خرج فجأة الشعار بضرورة قانون انتخابي يؤمّن سلامة التمثيل؟". وأضاف: "كفى تنظيراً وتطبيلاً حول نسبية ملزمة آتية ولازمة وإلّا بَطل التمثيل، لسنا بقطيع غنم ليسلّم مصيره وسط هذه الغابة من الذئاب".
وأمام زواره، شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري أمس الأول أن "الأهم من تشكيل الحكومة هو قانون الإنتخاب"، وقال: "لا أنفي انّ هناك صعوبة. هناك هواجس ومواقف معروفة وأنا سأسعى بكل جهدي الى التعاطي مع هذه الهواجس والمواقف بإيجابية وواقعية بغية الوصول الى ما نُنشده".
وأعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أمس بعد إنتهاء جلسة مجلس الوزراء أنه "في حال تم غقرار قانون جديد للإنتخابات سيكون هناك تأجيل تقني للإنتخابات".

لسنا ضد النسبية

في هذا السياق، اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب خضر حبيب في حديث لموقع "14 آذار" أن "كتلة المستقبل قدمت إقتراح قانون تم الموافقة عليه من تيار المستقبل والقوات اللبنانية وحزب اللقاء الديموقراطي، وهذا الإقتراح هو مزيج بين الأكثري والنسبي"، مشدداً على أن "كتلة المستقبل ليست ضد النسبية بشكل عام، لا بالعكس هناك طرح لدينا وهو إقتراح قانون يمزج ما بين النسبي والأكثري".
وأكد أن "ما يحكى ويقال بأن تيار المستقبل ضد النسبية هو كلام ليس دقيقا، فنحن ضد النسبية الكاملة والشاملة في ظل وجود السلاح"، مشدداً على انه "لا يمكن تطبيق النسبية الكاملة على كل الأراضي اللبنانية في ظل وجود السلاح غير الشرعي، إذ لا يمكن لبعض المرشحين ضمن مناطق هذا السلاح الترشح وإقامة الحملات الإنتخابية وفتح مكاتبهم في ظل وجود هذا السلاح".

الكلمة الفصل لمجلس النواب

واضاف: "نحن مع الإقتراح الذي سرنا به مع حلفائنا في القوات والحزب التقدمي الإشتراكي، فليطرح في مجلس النواب التصويت وننتظر النتائج لان الكلمة الفصل في هذا الموضوع للمجلس النيابي مجتمعاً الذي هو سيد نفسه".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر