السبت في ٢٥ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:15 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"لواء الصابرون" ميليشيا شيعية جديدة في سوريا والحجة "تحرير القدس"!
 
 
 
 
 
 
١٩ اذار ٢٠١٧
 
"القضية الفلسطينية" هي الشماعة التي يعلق عليها قادة الميليشيات العراقية الشيعية كل غسيلهم القذر، فبرعاية ميليشيا الحشد الشعبي إحدى أذرع إيران في العراق وسوريا، تشكل إيران ألوية وفرق ومجموعات تقاتل لأطماع سياسية توسعية على الأراضي السورية، بحجة لا تتغير منذ عقود ألا وهي "تحرير فلسطين"، مثلها كمثل فيلق القدس الإيراني وميليشيا حزب الله، وغيرها من ميليشيات شيعية تقاتل في كل مكان عدا القدس!.

وفي هذا الصدد أعلن قائد ميليشيا لواء أسد الله الغالب الشيعية، (عبد الله الشباني) عن تشكيله "لواء صابرون" لتحرير القدس!، والمساعدة في تحرير الجولان المحتل!، احتذاء بمنافسه (أكرم الكعبي) الأمين العام لحركة النجباء العراقية، الذي أعلن مؤخرا عن تشكيل لواء وهمي لـ "تحرير الجولان".

وقال (الشباني) في بيان نشره "الإعلام الحربي" التابع للميليشيا: " بعض الأطراف الإسلامية العميلة والمتخاذلة تتنكر لحقوق الأمة الإسلامية في استرجاع المقدسات الإسلامية في فلسطين المحتلة وتحريرها من رجس الصهاينة الأنجاس وتعمل جاهدة لإلغاء هذه الحقوق أو طمسها فضلا عن محاولة دفع الأمة الإسلامية للانصياع والاستسلام ".

وبناء على ما ورد من تباكي على مقدسات المسلمين، فقد أعلن قائد اللواء جهوزيته للقتال في سوريا، ومساندة بشار الأسد في قتل وتهجير الشعب السوري، الأمر الذي يستدعي حسب زعمه تشكيل "لواء الصابرون" لتحرير الجولان والقدس في الأراضي السورية، حيث جاء في البيان: "إننا في قوات أسد الله الغالب نعلن جاهزيتنا القتال في سوريا، مساندة الجيش العربي السوري بقيادة الامين العام الشيخ عبدالله الشباني، وشعوراً منا والعمل بتكليفنا الشرعي، نعلن عن تشكيل لواء الصابرون للعمليات الخاصة، ليكون لبنة إضافية إلى فصائل المقاومة الشعبية الإسلامية المرابطة التي تسعى لتحرير القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك ونحن جاهزون وعلى أتم الاستعداد في البدء بعمليات تحرير الجولان الإسلامي المحتل وهذه هي البداية للوصول إلى التحرير الكامل للأرض الإسلامية المحتلة معنويا وماديا من طرف الصهاينة الغزاة" بحسب زعمه.
المصدر : baladi-news
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر