الاثنين في ٢١ اب ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:15 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الرياشي أعلن عن خطة حل متكاملة لمعضلة الإعلام: تحصين النقابة وإنشاء صندوق تعاضدي
 
 
 
 
 
 
٢١ نيسان ٢٠١٧
 
شدد وزير الإعلام ملحم الرياشي، في حديث خلال برنامج "سياسات" الذي عرضت الحلقة الأولى منه أمس عبر قناة "تيلي لوميار" و"نورسات"، على أن "الإعلام في لبنان يواجه حربا كبيرة اليوم نتيجة فقدان التمويل، وبات يعاني أزمة قيم كبيرة"، محملا المسؤولية إلى "كل من الوزارة والإعداد التربوي".

ولفت إلى أن "الإعلام هو مرآة المجتمع وهو يقوم على المضمون وليس على الشكل فحسب، فهو قيادة للرأي العام".

وتطرق إلى واقع "تلفزيون لبنان"، فكشف أنه "تم حتى الآن فرز 138 طلبا لمرشحين في سياق آلية تعيين رئيس لمجلس إدارة التلفزيون"، مؤكدا حرصه على" التعيين وفق الكفاية وليس الطائفة".

وأعلن عن "خطة حل متكاملة لمعضلة الإعلام اللبناني، تقوم على تحصين النقابة وإنشاء صندوق تعاضدي للضمان الإجتماعي والتقاعدي، بالإضافة إلى حل وزارة الإعلام وتحويلها إلى وزارة حوار وتواصل لتصبح بيروت مركزا معتمدا للحوار حول الأزمات العامة".

وشارك في الحلقة التي حملت عنوان "الإعلام اللبناني: واقع وتحديات"، كل من الإعلامية زينة فياض والمستشار الخاص لرئيس الجامعة اللبنانية الأميركية LAU الدكتور كريستيان أوسي.

ولفتت فياض إلى أن "الإعلام يقوم أحيانا بالإستخفاف بثقافة المشاهد ويقدم اليه المواد السطحية"، لافتة إلى أن "الإعلاميين اليوم في حاجة إلى حماية فعلية".

أما أوسي، فلفت إلى أن "الإعلام في حاجة إلى حلول سريعة للتخلص من أزمة الحضور التي يعانيها"، متطرقا إلى "أهمية أن يشكل الإعلام جزءا من السياسة التوجيهية في الدولة".

وفي ما يتعلق بواقع الصحافة الورقية، رأى أنها "قادرة على الحفاظ على دورها في صناعة الرأي العام، من خلال تحولها إلى جريدة رأي وتحليل وليس جريدة خبر".

وتخللت الحلقة إطلالة للمهندس نعمت أفرام الذي تحدث عن "مبادرة لبنان الأفضل"، شارحا أن "الهدف هو جعل لبنان مميزا تماما كما الفرد اللبناني"، وأضاف: "نريد أن نكون في لبنان رسالة الوطن والخير والإبداع والجمال".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر