السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مواس: "المستقبل" داعم اساسي للمرأة.. والحريري من اشد المطالبين بالكوتا
 
 
 
 
 
 
١٧ حزيران ٢٠١٧
 
أوضحت د. غنى مواس أنه "عندما نتحدث عن حقوق المرأة لا نتحدث عن حقوقها كمرأة بل عن حقوقها كمواطن لبناني"، مذكرة بأن "الدستور اللبناني ينص على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة
وتساءلت، في حديث إلى محطة "أو تي في": "لماذا منذ العام 53 الى اليوم لم يكن لدينا سوى عشرات النساء اللواتي دخلن الندوة البرلمانية او حتى الوزارة"؟ رادة هذا الأمر إلى "الثقافة الذكورية للمجتمع في لبنان والتي علينا العمل عليها عبر جهات عدة، اولا على المرأة ضمن عائلتها وبيئتها ان تعمل وتثبت وجودها، ثانيا على السلطة ان تساعد عبر الكوتا النسائية لان المجتمع غير مهيء لانتخاب نساء، بخاصة عندما تكون المنافسة مع رجال".
أضافت: "اذا نظرنا الى تجارب الدول المجاورة كالاردن والمغرب اعتمدت كلها الكوتا.اما الجهة الثالثة التي عليها المساعدة، والتي هي الاساس، فهي الحزب والتيارات"، لافتة إلى أن "المرأة التي تنتمي الى حزب لديها فرصة اكبر للوصول الى الندوة البرلمانية لما لديها من تجربة سياسية وقدرة على اثبات نفسها وربما تصل الى مواقع قرار داخل حزبها لتثبت امكانياتها".
كما شددت على أن "تيار المستقبل، ومنذ ايام الرئيس الشهيد رفيق الحريري، داعما اساسيا للمرأة، وقد كانت السيدة غنوة جلول في الندوة البرلمانية وكذلك السيدة بهية الحريري وهي امرأة وقيمة مضافة للعمل السياسي".
وعما اذا كانت المرأة ستدخل المعترك السياسي بجدارتها، قالت: "اذا كانت المرأة مقربة للسياسي هذا لا يعني انه السبب الوحيد لدخولها المعترك السياسي، وتيار المستقبل واع لهذا الامر ومنفتح على الجميع ولدينا مبدأ الكوتا النسائية في نظامنا الداخلي، وقد عبّر عن هذا الموضوع الرئيس سعد الحريري في المؤتمر العام وتحدث عن وجوب مشاركة النساء والشباب، وكانت الكوتا 20% انما كانت المفاجاة بفوز المرأة باكثر من 40% في الانتخابات في المراكز المهمة في الهيئات او المنسقيات او في القطاعات، هذا يعني ان الثقافة الذكورية تغيرت عند جمهور المستقبل وصار مستعدا ان يدعم وينتخب المرأة".
وتابعت: "في حال ادخل كل تيار الكوتا النسائية فيه وحضّر جمهوره نتمكن من الوصول الى مجتمع متكامل. الرئيس سعد الحريري مع الكوتا النسائية وكان من اشد المطالبين بهذا الموضوع، واذا اردنا الوصول الى المناصفة في البرلمان يجب ان نسير خطوة خطوة، والكوتا هي مرحلة مهمة جدا لوصول المرأة الى الندوة البرلمانية".
وأكدت أن "هناك ورش عمل للقطاعات داخل تيار المستقبل، ونحن نريد تطوير الحزب وان نكبر باعضائه. وكان وجود النساء من تيار المستقبل بارزا جدا في المراكز الاساسية، لدينا سبع نساء من اصل 32 في المكتب السياسي، ويؤكد الرئيس سعد الحريري في كل مناسبة انه سيكون هناك نساء ضمن اللوائح الانتخابية لتيار المستقبل التي ستتشكل".
كما اوضحت ان "المرأة التي فرضت نفسها في نقابات وتستطيع التحدث على المنابر يمكنها ان تكون كالرجل في المعترك السياسي. على سبيل المثال الوزيرة السابقة ريا الجحسن يمكنها محاورة اي شخص في السياسة ويأخذها الجميع على محمل الجد"، معتبرة "أن موضوع مشاركة المرأة في الحياة السياسية مسار طويل ونضال ولا يمكن الوصول اليه بين ليلة وضحاها
المصدر : 0tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر