الاثنين في ١٨ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:51 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري في "موسم حصاد الشبكة المدرسية لصيدا والجوار": مراكمة لذاكرة وهوية وانتماء
 
 
 
 
 
 
١٦ ايار ٢٠١٧
 
حصاد العام الدراسي على بيادر الشبكة المدرسية لصيدا والجوار كان محور اجتماع لمدراء مدارس الشبكة في مجدليون خصص لاستعراض وتقييم أنشطتها خلال السنة الدراسية ( 2016-2017) التربوية والثقافية والتراثية والرياضية ، والتي رأت فيها رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري خلال الاجتماع انها ليست مجرد انشطة بل هي مراكمة لذاكرة وهوية وانتماء وقبول للآخر لدى الأجيال الجديدة. فضلا انها تبقي المدارس وافراد الهيئة التعليمية على تماس ومتابعة مع كل جديد يصب في تطوير العمل التربوي والتعليم ".

الاجتماع الذي حضرته رئيسة دائرة التربية في الجنوب سمية حنينة ومدير التربية والتعليم في الأنروا في منطقة صيدا محمود زيدان والمدراء ، تميز ايضا بالإعلان عن انضمام مدرستي قدموس والليسيه حناويه في صور الى الشبكة المدرسية ، تخللته لفتة تكريمية من رئيس قدموس الأب جان يونس للنائب الحريري حيث قلدها ميدالية اليوبيل الذهبي للمدرسة تقديرا لمشاركتها ممثلة الرئيس سعد الحريري في احتفال قدموس بعيدها الخمسين وسلمها كتابا اعدته المدرسة بالمناسبة محملا إياها تحيات أسرة المدرسة للرئيس الحريري.

الحريري

بعد النشيد الوطني اللبناني وترحيب من منسق عام الشبكة نبيل بواب وعرض افلام مصورة عن انشاطة الشبكة ، تحدثت الحريري فرحبت بالمدارء المشاركين مثنية على نشاط الشبكة خلال العام الدراسي وقالت: اشكر الارادة الموجودة عند كل منكم والتي جعلت من صيدا ومنطقتها مدرسة واحدة بشخصيات متنوعة ومتميزة وبما يساهم بتحقيق العدالة التربوية وديمقراطية التعليم وهي من الأهداف التي قامت الشبكة لأجلها.

واضافت: حاولنا ان يكون هناك مساحة مشتركة للطلاب من كل المدارس ، وطورت الفكرة من خلال ترسيخ هذا العمل المشترك حتى اصبحت الشبكة تساهم بعملية النهوض لأن العمل المشترك يحدث نوعا من تراكم الذاكرة والانتماء للمكان ، فضلا عن الأهداف التربوية الأساسية للأنشطة التي تقوم بها الشبكة والتي تدخل في صلب العملية التعليمية ، وهي نجحت في كسر وازالة الحواجز بين كل المدارس واصبحت نموذجا تطالب مناطق اخرى بتعميمه عليها. وان شاء الله نستطيع ان نعممها لنجعل من التعليم قضية وطنية لا تعني الوزارة فقط بل المجتمع كله .

ونوهت الحريري بـ"المشاركة اللافتة والكبيرة من مدارس الشبكة في الأنشطة التي شهدتها المدينة خلال العام الدراسي "ولا سيما "احتفالية لأمي ووطني الأم والملتقى التربوي ومسابقة جائزة المطران سليم غزال للحوار والسلم الوطني وماراثون صيدا الدولي ومسابقة جماليات الخط العربي ومهرجان الفولكلور المدرسي " وغيرها من الأنشطة التي قالت انها " تبقي الأجيال الجديدة مرتبطين بتراثهم وهويتهم وتراكم في ذاكرتهم كل النماذج المشرفة التي يعتز بها هذا الوطن وانه في كل المراحل الصعبة التي مر بها لبنان تجد منارات وشموع وتضيء وتؤكد ايمانها بالتعليم وبالاختلاف وبلبنان الرسالة ، فالهدف من الشبكة ليس مجرد انشطة بل ان نراكم عند الجيل الجديد ذاكرة وهوية وانتماء ونعوده على قبول الآخر وعلى الروح الرياضية وان يقبل الخسارة كما يقبل الربح. كما ان انشطة الشبكة تبقي المدارس وافراد الهيئة التعليمية على تماس ومتابعة مع كل جديد يصب في تطوير العمل التربوي والتعليم ".

وتوجهت الى المدراء بالقول" بين ايديكم ثروة البلد ومن سيستلمون القيادة في المستقبل، فاذا لم نضع كل الجهد في بناء شخصيتهم قد يذهبوا الى اماكن لا نريدها ولا تريدونها سواء الى فكر متطرف او الى ان يكونوا فريسة آفات اجتماعية ومهمتنا عبر المدارس والأنشطة اللامنهجية ان نبعدهم عنها".

وخلصت الحريري للقول : لقد اثبتت الشبكة المدرسية حضورها في كل المحطات الايجابية وان تتخطى تأثيرات كل المحطات السلبية التي عاشتها المدينة ، ونحن نعرف كم نمر بظروف صعبة لكن بالارداة والأمل وايماننا بهذا البلد ومستقبله نستطيع ان نستمر ونكمل الطريق .

وتحدث مدير التعليم لمنطقة صيدا في الأنروا محمود زيدان فشكر الحريري والشبكة المدرسية على حرصهم الدائم على اشراك مدارس الأنروا في انشطة الشبكة معتبرا ان هذا مدعاة فخر واعتزاز ومنوها بما ترسيه تلك الأنشطة من تراث وهوية وتعايش وانفتاح وقبول للآخر ، الى جانب خصوصية علاقة صيدا بالقضية الفلسطينية والتي تعبر عنها في كثير من هذه الأنشطة بلوحات تضامنية مع الشعب الفلسطيني .

وكانت مداخلة لكل من رئيس مدرسة قدموس الأب جان يونس ومدير مدرسة الليسيه حناويه محمد كفل اللذين شكرا الحريري والمدراء على قبول انضمام المدرستين الى الشبكة المدرسية منوهين بجهود الحريري في رعاية التربية والتعليم في لبنان ومشيدين بفكرة واهداف الشبكة في خلق مساحة مشتركة من التواصل والحوار والأنشطة نفقدها في مجتمعنا في ايامنا هذه .

ثم جرى تقييم الملتقى التربوي التاسع " رفيق الحريري في حضرة التربية والتعليم " بعرض قدمته منسقة اعمال الملتقى مديرة ثانوية رفيق الحريري هبة ابو علفا. وكان عرض من طارق الباشا من شركة مايكروسوفت حول برامج معلوماتية خاصة بالمدارس . واختتم اللقاء بتحديد تواريخ ما تبقى من انشطة للشبكة المدرسية للعام الدارسي المنتهي ولا سيما حفل توزيع جوائز مسابقة جماليات الخط العربي يوم السبت 20 ايار 2017 – الساعة الخامسة في ثانوية رفيق الحريري وتوزيع جائزة المطران سليم غزال يوم الاثنين في 22 منه في ثانوية رفيق الحريري ايضا. كما تم اخذ العلم بإقامة دورة دعم لطلاب البروفيه بدعم من UNHCR ابتداء من 20 أيار 2017 من الساعة 3.00 الى الساعة 7.00 بعد الظهر في مدرسة صيدا اللبنانية الكويتية الرسمية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر