الاربعاء في ٢٣ اب ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:18 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
علوش: حزب الله ميليشيا مسلّحة وإرهابي
 
 
 
 
 
 
٢٤ تموز ٢٠١٧
 
أشار عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش الى أن لبنان مرّ بظروف أصعب بكثير من الظروف الراهنة ولم يحصل أي صدام في الشارع، معتبراً أن السبب الأساسي وراء ذلك، هو وجود طرف واحد مسلّح في حين أن الأطراف الأخرى غير مسلّحة.
وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، قال علوش: لو كان هناك طرف مسلّح مقابل "حزب الله" لكانت الحرب الأهلية في لبنان قد اندلعت منذ زمن بعيد.
ورداً على سؤال، أكد علوش أن "حزب الله" لا ينتظر غطاء من أحد ليقاتل في جرود عرسال، لكنه يتمنى أن يكون لديه الغطاء الشرعي، مشيراً الى أن أصوات عدّة ملحقة بـ "حزب الله" أكان في الإعلام أو غير الإعلام، دعت الى التسليم لـ "الحزب" الذي يخوض معركة تهمّ اللبنانيين جميعاً.
وشدّد علوش على أن تيار "المستقبل" لا يستطيع ان يغطي ميليشيات، لذلك هو يتحدث عن ميليشيات مسلّحة تتقاتل مع ميليشيات أخرى على الأراضي اللبنانية وكل واحدة باتجاه معيّن، وبالتالي تيار "المستقبل" أكد في بيانه اليوم على أن الشرعية الوحيدة هي للجيش اللبناني، ولا يمكن تغطية أعمال "حزب الله" أكان في الداخل او في الخارج.
وسئل: البعض يعتبر أن الإرهاب واحد تقاتله الولايات المتحدة كما يقاتله "حزب الله"، أجاب علوش: إذا كان "حزب الله" يقاتل الإرهاب وفق المعطيات الأميركية فعليه أولاً أن يقاتل نفسه، لأنه عملياً يقع على رأس اللوائح الإرهابية للولايات المتحدة.
وأضاف: إذا كنّا أمام منظمتين إرهابيتين تقاتلان بعضهما البعض فلا نكون مع الواحدة ضد الأخرى.
وقيل له: لكن "حزب الله" حزب لبناني، أجاب: الإرهاب إرهاب، علماً أن الإرهاب لا ينتمي لا الى وطن ولا الى مكان محدّد.وتابع: لا يمكن وصف "حزب الله" على أساس أنه حزب سياسي إلا في اللحظة التي يسلّم فيها سلاحه الى الدولة اللبنانية، وعندها نبحث ما إذا كان "حزب الله" إرهابياً أم لا.
وقال: أما في هذه اللحظة، فهو ميليشيا مسلحة غير خاضعة لسلطة الدولة وخارج عن القانون. وبالنسبة الى تصرّفاته داخلياً، فهو مارس الإرهاب بوجه اللبنانيين أكثر من مرّة وأهم ما في ذلك "القديسين الخمسة" الذين شاركوا في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وعلى المستوى الدولي، نفّذ "حزب الله" عمليات إرهابية تخطّت الحدود في الكويت والبحرين وبلغاريا وبوينس ايرس... وختم: بغضّ النظر عن التصنيفات الغربية لـ "حزب الله"، فقد ذقنا الأمرّين منه واعتبره إرهابياً.
المصدر : أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر