الاربعاء في ١٨ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اطلاق مشروع "مشاركة الشباب في صنع القرار
 
 
 
 
 
 
٧ اب ٢٠١٧
 
برعاية "مؤسسة الحريري للتنميه البشريه المستدامة" وبالتعاون مع جمعية "تمدن"، أطلق مشروع بعنوان "مشاركة الشباب في صنع القرار" وذلك في مقر المؤسسة في بيروت.
وتضمنت الجلسة التوجيهية تعريفاً بالبرنامج وأهدافه، حيث تحدّث رئيس الجمعية زياد ضاهر عن أبعاد المشروع، موضّحاً أنّ المشروع "يهدف إلى صقل مهارات الشباب المشاركين في البرنامج ودعمهم بالمعارف والتقنيات اللازمة لمناقشة قضايا السياسات العامة المختلفة ".
ثم كان شرحٌ لتفاصيل مراحل المشروع قدمه عدد من أعضاء الجمعية، فتحدث ماهر عواد عن المراحل التي سيشملها المشروع وهي ثلاثة مراحل تشمل " التدريب، الاستبيان، والمحاكاة" مضيفاً أن المشروع سيشمل تدريباً على "مهارات التواصل والقيادة" بهدف صقل مهارات المشاركين لإثراء عملية الحوار أثناء وبعد البرنامج، وجعل العمل أكثر فعالية على المستوى الاجتماعي".
بعد ذلك أوضحت نهاد غياض أنّ البرنامج سيشمل أيضا تدريبا على "آلية العمل الحكومي وتحليل السياسات بهدف تقديم المشاركين للمبادئ العامة لأدبيات التنمية الاقتصادية لرفع وعيهم حول الواقع الدستوري وتعريفهم إلى نظام الإدارة العامة في الدولة اللبنانية".
وتحدثت ميرنا سرور بعدها عن "العمل البحثي الميداني" وعن أنّ المشروع "سيتضمن هذا الجزء بهدف زيادة تفاعل المشاركين مع البيئة المحيطة بهم في منطقة العرقوب وتعميق معرفتهم بهذه البيئة، كما وتأهيل المشاركين لجمع بيانات تنموية أولية للوقوف عند أولويات المنطقة التنموية"
وتحدّث محمد حمود عن "آليات وبروتوكولات اتخاذ القرار والتي سيتعرف المشاركون عليها خلال فترة التدريب، كما وتناول جلال عون "آلية كتابة المشاريع التنموية" الذي سيضم تدريبا على "عملية التخطيط التنموي والعناصر الأساسية لمقترحات المشاريع وآليات المتابعة والتنفيذ بهدف تمكين المشاركين من وضع مخططات متكاملة لمشاريع تنموية".
وفي ختام الجلسة أبدى المشاركون ترحيبهم بإطلاق هذا المشروع في منطقة العرقوب معربين عن حماسهم الشديد لكونهم جزء منه لما له من أهداف تنموية على مستوى المنطقة، ولما فيه من فائدة على مستوى تنمية القدرات الذاتية للمشاركين أيضاً.

عمر يحيى
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر