الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:15 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
دمشق:المعارضة تحذّر من هجوم ضخم على جوبر
 
 
 
 
 
 
١٠ اب ٢٠١٧
 


قتل العشرات من عناصر قوات النظام السوري بكمين لـ"فيلق الرحمن"، على أطراف بلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية، في وقت كثّفت فيه قوات النظام قصفها لمدن وبلدات المنطقة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وأعلن "فيلق الرحمن"، الخميس، أن كتيبة الهندسة التابعة له فجرت مبنى بعناصر من قوات "الفرقة الرابعة"، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى، فيما ذكرت مصادر متطابقة أن مبنى البريد، على جبهة عين ترما، قد دُمر بالكامل جراء عملية التفجير.

ونقلت مواقعة تابعة للمعارضة عن المتحدث الرسمي باسم "الفيلق" وائل علوان، قوله إن "أكثر من 20 عنصراً من عناصر الفرقة الرابعة، بينهم ضباط، قتلوا إثر تفجير المبنى"، وأضاف أن عناصر "الفيلق" رصدوا محاولات اقتحام لـ"الفرقة الرابعة" صباح الخميس. وأوضح أن "كتيبة الهندسة التابعة للفيلق فخخت أحد الأبنية الهامة بعد انسحاب عناصرنا"، مضيفاً أن "قوات النظام ظنت أنها سيطرت على المبنى، ليجري تفجيره عند تجمعهم، حيث قتل عشرون عنصراً بينهم ضباط".


وفي السياق، حذر مسؤولون في "فيلق الرحمن" من قيام قوات النظام وحلفائها بهجوم ضخم لاستعادة حي جوبر، انطلاقاً من محوري طيبة وعين ترما، بعدما فشلت محاولاتهم السابقة في اقتحام الحي، على خلفية التدشيم الكبير وخطط قتال الشوارع التي يتبعها "الفيلق". وقال علوان، إن عناصر "الفيلق" يستعدون للتصدي لهجوم وشيك للقوات النظامية والميليشيات المتحالفة معها على حي جوبر شرق دمشق، وذلك عبر محوري طيبة وعين ترما.


ويستمر الهجوم على عين ترما وجوبر من ثلاثة محاور منذ يونيو/حزيران الماضي. وكانت قطعات من "الفرقة الرابعة" للجيش السوري قد انسحبت من محافظة درعا، جنوب البلاد، وتوجهت إلى أطراف حي جوبر، شرقي دمشق، للمشاركة في المعارك.


يذكر، أن "فيلق الرحمن" كان قد أعلن، قبل يومين، عن مقتل أكثر من 20 عنصراً وجرح 80 وأسر عنصر من "الفرقة الرابعة"، فضلاً عن تدمير 5 دبابات ومنصتي إطلاق صواريخ فيل، خلال محاولة التقدم على محور عين ترما في الغوطة الشرقية المجاورة لحي جوبر.


في موازاة ذلك، كثفت قوات النظام استهدافها، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، لمدن وبلدات غوطة دمشق في تصعيد للحملة الجويّة التي بدأت قبل نحو ثلاثة أشهر. وقتل طفلان، كما جُرح العشرات، إثر استهداف بلدة حمورية براجمات الصواريخ، فيما تعرضت مناطق أخرى للقصف المكثف، سقط إثره جرحى وأدى إلى أضرار مادية، وفق 'الدفاع المدني” في ريف دمشق.


وقال المكتب الإعلامي في عين ترما، عبر صفحته في "فايسبوك"، إن قوات النظام استهدفت البلدة بـ 18 صاروخ أرض- أرض من نوع فيل، فيما ذكر الدفاع المدني في ريف دمشق، أن ثلاثة صواريخ سقطت على البلدة، إضافة إلى سقوط 21 صاروخاً ليلاً.
المصدر : المدن
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر