السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
باسيل: أهل جبيل يصوتون وطنيا وليس خدماتيا وعلى هذا الأساس علينا العمل
 
 
 
 
 
 
١١ اب ٢٠١٧
 
أكّد رئيس التيار وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أنّه من غير المسموح لأي شخص يريد تعاطي الشأن السياسي في بلاد جبيل ان يقلل من قيمة المنطقة من المستوى التي وضعت فيه، فبلاد جبيل لم تعمل يوما الا وطنيا وكان أهلها يصوتون وطنيا وليس خدماتيا لذلك هي البوصلة وعلى هذا الاساس عندما نعمل نحن في جبيل علينا العمل من خلال هذه المبادئ”.

وأضاف خلال العشاء السنوي الذي أقامته هيئة قضاء جبيل في التيار الوطني الحر في مجمع 'لوريزون” السياحي في حبوب باسيل: 'نحن في التكتل والتيار ومع نواب المنطقة عملنا لكي نعطي هذه المنطقة قوتها من خلال المشاريع الاساسية لاسيما على صعيد المياه والكهرباء والصرف الصحي والطرقات والبنى التحتية '.

وتطرق الى مشروع سد جنة قائلا: 'مشروع سد جنة عانى وتحملنا الكثير من اجل مشروع استراتيجي لجبيل وللبنان. ليس من احد اقوى من جبيل لكي يستطيع ايقاف سد جنة.

وتحدث باسيل عن المشاريع المستقبلية لبلاد جبيل التي يتابعها نواب التيار ووزراؤه في الحكومة.

ولفت باسيل في كلمته الى ان 'التيار الوطني الحر سيقوم باستفتاء شعبي لكل ابناء بلاد جبيل لكي يقرروا من يريدون ان يمثلهم في الندوة البرلمانية بعد ان كان اجرى استفتاء من ضمن النظام الداخلي اختار المنتسبون الى التيار في المرحلة الاولى منه مرشحيهم وفي المرحلة الثانية المؤيدون. ان التيار في المرحلة الثالثة يخضع لرأي كل الجبيليين. صحيح نحن اعطينا الاولوية للمنتسبين الى التيار واذا استطعنا بأصواتنا وحدنا ايصالهم الى الندوة البرلمانية لهم الاولوية الكاملة ولكن اذا كنا بحاجة لمساهمة صديق او حليف فعلى الجبيليين الاختيار من خلال هذا الاستفتاء الذي سنقوم به فأبناء بلاد جبيل هم اقوى من التيار الوطني الحر وهي التي تفرض علينا خيارنا السياسي بالمرشحين

وتابع: 'كما نريد جبيل الاقوى نريد ايضا ان يكون مجتمعنا ايضا قويا. هناك كلام كثير في البلد ولكن الاولوية عندنا هي ان لا عودة الى التناحر في ما بيننا ونضيع وحدة المجتمع وسلامته دون ان يلغي ذلك حق التنافس. وهذا يحفزنا لكي نعمل اكثر ولكن لن نفرط في المحافظة على قوة المجتمع لأن ما حققناه كبير جدا وسنحقق الكثير واهم شيء نريد ان نحققه هو لبنان الاقوى بأمنه وقضائه.

وعن دور الجيش قال: 'جيشنا اليوم بالتأكيد اقوى لأن قيادته قوية. تعرفون ما قامت به القيادة السابقة وما تقوم به القيادة الحالية من خلال قرارها تحرير الارض عندما تكون محتلة من دون اذن من احد ولا يستطيع الخارج ان يمنعها من تحرير الارض كما فعل في العام 2014 حيث احتلت ارضنا بقرار خارجي وابعد من اقليمي ومنع تحريرها بقرار خارجي، واليوم القرار السيادي اللبناني الصرف هو الذي سيحرر ارضنا في الايام المقبلة بقرار من قيادة قوية للجيش اللبناني، وهذا الموضوع سنتابعه جميعا بفخر واعتزاز وبمرارة على الذي حصل وبكثير من الالم للتضحيات التي ستقدم لكي يبقى لبنان سيدا حرا مستقلا”.

وتناول باسيل موضوع القضاء فقال: 'هذا القضاء الذي نريده قويا يجب ان يكون على مستوى قيادته قويا ومستقلا كما يجب لا عن الدستور ولا عن القانون ولا عن حقوق الناس الذين اعطوا السلطة القضائية المستقلة سلطة المقاضاة وحل المشاكل بالعدل. ولا يستطيع احد القفز فوق ذلك باستعماله اي سلطة لديه لكي يحرم الناس من القانون والعدالة وحق المقاضاة بالحد الادنى. وما حصل لا يجوز السكوت عنه لأنه يكفينا الفساد المستشري في بعض كبار القضاة وصغارهم، إذ لا يمكن ان نأمل باستثمارات وامان وثقة في البلد ان لم يكن لدينا قضاء عادل، قضاته لا يتخطون القانون وحقوق الناس ونرى التصرفات التي رأيناها في الفترة الاخيرة”.

أضاف: 'ليس سهلا ان نقول هذا الكلام ولكن هذه المواجهة مجبرون على القيام بها جميعا لأن جميع اللبنانيين يعانون من هذه المشكلة، ولأننا نريد قضاء مستقلا ونزيها يجب ان تبدأ عملية الاصلاح داخل القضاء. ونحن في التيار الوطني الحر لدينا الجرأة بأن نرفع الصوت ونبدأ بها”.

وختم: 'عندما يتحقق كل ذلك يكون بلدنا اقوى والايام المقبلة تكون جميلة لأننا نكون مطمئنين لقاض نزيه ولقائد صلب وقوي يحمينا ويحمي مستقبلنا ومستقبل اولادنا ونؤمن لهم اقتصادا قويا ونبني لهم اياما افضل من الحالية. هكذا نرى نحن المستقبل ونعمل له، وهذا اللقاء الليلة هو صورة من صور التيار القوي الذي يوجه التحية لجبيل الاقوى ونأمل ان يكون لبنان أقوى منا جميعا”.
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر