الخميس في ٢١ ايلول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:32 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نقابة المحررين: لا ضرورة لوجود نقابة صحافة ولتضم نقابة المحررين جميع الإعلاميين
 
 
 
 
 
 
١٠ تموز ٢٠١٧
 
عقد مجلس نقابة محرري الصحافة اجتماعا قبل ظهر اليوم في دار النقابة، برئاسة النقيب الياس عون وفي حضور الاعضاء، بحث خلاله في قرار مجلس الوزراء الموافقة على مشروع قانون تعديل مواد في قانون المطبوعات متعلقة بإنشاء نقابة المحررين. وأصدر البيان الآتي:

"1- الترحيب بموافقة مجلس الوزراء على مشروع القانون الذي تقدم به وزير الاعلام الاستاذ ملحم الرياشي من دون تعديل.
2- التنويه بالجهود التي بذلها ورعاها الوزير الرياشي في سبيل وضع مشروع القانون المذكور الذي جاء نتيجة تعاون مشترك وعبر لجنة مشتركة بين وزارة الإعلام ونقابة المحررين التي تقدمت بمقترحات محددة تمت الموافقة عليها، وهي تستجيب لمقتضيات الواقع الاعلامي في لبنان وتحقيق تطلعات الإعلاميين.
3- يهم نقابة المحررين أن توضح الآتي:

أ - في الاجتماع المشترك الذي عقد بين النقابة ووزير الإعلام، طرح الاخير ضرورة وضع مشروع قانون جديد يوسع إطار النقابة ويحمي مصالح المحررين، ليس على صعيد المهنة فحسب، بل في ما يتعلق بأوضاعه الاجتماعية بشكل عام، كإنشاء صندوقي تعاضد وتقاعد للمحررين وتأمين المداخيل اللازمة لهذين الصندوقين.
وقد رحبت النقابة بهذا التوجه وتم تشكيل لجنة مشتركة عقدت اجتماعات عدة وتوصلت الى وضع المشروع الذي أقره مجلس الوزراء، على أن يكون هذا المشروع المتصل بالوضع التنظيمي للنقابة مقدمة لثلاثة مشاريع أخرى ستتابع اللجنة عملها لإنجازها، الأول يتعلق بصندوقي التعاضد والتقاعد وتأمين التمويل اللازم لهما، والثاني بدعم الاعلام في لبنان الذي يواجه أزمة حادة تهدده بنيويا، والثالث بالآداب والسلوك المهنية من ضمن الشرعة الوطنية للاعلام. والنقابة تأمل تسريع العمل لإنجاز هذه المشاريع المتكاملة التي يفترض عدم اجتزائها، ولأن عدم تحقيقها كمشروع متكامل يفقد فاعلية أي جزء منها.

ب - بناء على مذكرة اعتراض من نقابة الصحافة على ما تضمنه مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس الوزراء، تم تشكيل لجنة مشتركة من نقابتي الصحافة والمحررين ووزارة الاعلام تم التوافق في اجتماعها على ضرورة التمييز بين الطبيعة المهنية والطبيعة الاستثمارية لكل صاحب مطبوعة. فإذا كان صحافيا تتحقق مهنيته من خلال انتسابه الى نقابة المحررين، واذا كان مستثمرا فقط فإن الاستثمار في القطاع الصحافي لا يعطيه الصفة المهنية كإعلامي، وبالتالي فإن القوانين المتعلقة بالاستثمار هي التي تنظم أوضاعه.
وانطلاقا من ذلك، تم التوافق على عدم ضرورة وجود نقابة صحافة وان تكون هناك نقابة واحدة هي نقابة المحررين تضم جميع الاعلاميين. وقد كلف ممثل كل طرف نقل ما تم التوافق عليه الى الجهة التي يمثلها والعودة الى الاجتماع لاحقا، ونقابة المحررين تنتظر تحديد موعد هذا الاجتماع.

4- انطلاقا من المواقف التي صدرت من مشروع القانون الذي أقره مجلس الوزراء، ولضرورة إيضاح مضامينه وتوجهات الخطة الشاملة التي تم التوافق عليها مع الوزير الرياشي، والتي يشكل مشروع القانون المذكور الخطوة الأولى فيها، قررت نقابة المحررين لهذه الغاية الدعوة الى جمعية عمومية استثنائية للنقابة يوم الجمعة في 4 آب المقبل الساعة الثانية بعد الظهر في مقر النقابة".
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر