الخميس في ١٤ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الطفيلي لـ"Almustaqbal.org": الأمور الى طبيعتها في مرفأ طرابلس.. وزيادة عدد الكشافين
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الاول ٢٠١٧
 
بهدف الحفاظ على اقتصاد طرابلس والشمال ومنعاً من استكمال التجاوزات الحاصلة في مرفأ طرابلس والتي تجاوزت قيمتها الملايين إتخذ رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي قراراً يقضي بنقل جميع الإرساليات الواردة من تركيا إلى لبنان إلى مرفأ بيروت، ليتم تخليص معاملاتها، إلا أن هذا الأمر رفضته وواجهته العديد من الشخصيات والفاعليات السياسية والاقتصادية في المدينة.

لذلك، تعليقاً على هذا القرار، ومنعاً لأي التباس في الموضوع، يكشف الطفيلي في حديث خاص الى الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل" – Almustaqbal.org، أن "الرؤوس المدبرة لكل هذه التجاوزات تم القاء القبض عليها، وقد حُوّلت إلى القضاء المختص، وخلال مدة زمنية لا تتعدى الساعات ستعود الامور إلى طبيعتها في المرفأ، ولن تكون الإرساليات الواردة من تركيا إلى لبنان مضطرة للنزول إلى مرفأ بيروت للتفتيش".

ويقول الطفيلي: " أودّ أن أشير الى أن قيمة الأموال الضريبية التي تم التهرّب منها تبلغ مئات الملايين في الشهر، وهي ليست المرة الأولى التي يحصل فيها هذ الأمر، لكننا راقبنا وتابعنا الملف الى النهاية، وبعد أن أصبحت كل خيوط الجريمة بين أيدينا تم ضبط الشاحنات والبضائع."

وحين تسأل العميد الطفيلي عن مرفأ بيروت والتجاوزات الحاصلة هناك، يجيب:" من قال أننا لا نضبط التجاوزات والمخالفات في مرفأ بيروت؟ . بل العكس، نحن نقوم بكل واجباتنا هناك، لكن الأمر اعتيادي وطبيعي في مرفأ بيروت، فليس من الضرورة أن تأخذ أي عملية ضبط ضجة اعلامية."
ويعلن أنه لأجل المدينة وأهلها، ولأجل مرفئها وحسن سير العمل فيه، أصدرت قراراً بزيادة عدد الكشافين في مرفأ طرابلس، رغم ضعف الامكانيات لدينا، بحيث يتم إستقدام أشخاص إضافيين لتلبية حاجات العمل بأقصى سرعة".

ورداً على كل المشككين في ولائه ومحبته للمدينة، يؤكد أن "القرار لا يهدف أبداً إلى ضرب مرفأ طرابلس واقتصاده كما يُروّج له البعض. نحن نتعاون باستمرار مع رئيسة مجلس ادارة المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ريا الحسن، ومدير مرفأ طرابلس أحمد تامر، وهذا أكبر دليل على عدم تقاعصنا في خدمة الفيحاء التي اعتبرها مدينتي الثانية، ويقول في هذا الصدد:"لطرابلس مكانة خاصة في قلبي ومصلحتها من أولوياتي وكل ما يثار اليوم لا ضرورة له، قالامور تم ضبطها، والموضوع انتهى عند هذا الحدّ.. "

رانيا خضر
المصدر : Almustaqbal.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر