الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:59 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الريس: التحالف إنتخابياً مع "تيار المستقبل" أصبح محسوماً
 
 
 
 
 
 
١٣ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أكد مفوّض الاعلام في الحزب "التقدمي الإشتراكي" رامي الريس أن "لقاء كليمنصو مهم جدا في الشكل والمضمون كونه ضم شخصيات لها دورها في السياسة اللبنانية، والهدف الاساسي منه البحث عن آليات لتحصين الاستقرار اللبناني"، كما أوضح ان "هذا اللقاء ليس جبهة سياسية موجهة ضد اطراف مسيحية ولا يهدف الى استهداف شريحة من اللبنانيين وهو يناقش في محطات معينة كيفية تحسين الاداء السياسي في البلد الذي يصب في مصلحة الاستقرار ويؤدي الى إبعاد الخطاب السياسي اللبناني عن اللغة الطائفية التي غرق فيها مؤخرا بشكل غير مقبول".

وقال الريس، في حديث الى "المستقبل": "رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يبذل الجهد لاعادة علاقات لبنان الخارجية التي تتعرض لتشوه بسبب خلاف اللبنانيين على السياسة الخارجية، وزيارة الحريري الى روما لديها رمزية ودلالات معينة. فالرئيس الحريري يمثل الخط الاعتدالي والصورة التي تجمعه مع البابا فرنسيس لديها دلالات ايجابية".
وعن علاقة الحزب "التقدمي الاشتراكي" بـ"تيار المستقبل"، لفت الى أنها "عمّدت بالدم المشترك والنضال المشترك في كثير من المحطات، بدأت مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشراكة سياسية في الكثير من القضايا مع وجود تباين في وجهات النظر في بعض الملفات الاقتصادية، ولكن هذا لم يلغ يوماً الودّ والنضال المشترك. ومن ثم اخذت العلاقة بعداً اخراً بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري مع الرئيس سعد الحريري وشراكة عبرت عن نفسها بمحطات انتخابية وسياسية في الحكومات".

الرئيس أكد ان "التحالف انتخابياً مع تيار المستقبل اصبح محسوما، وبالامس جمع لقاء الأمين العام لـ"تيار المستقبل" الشيخ احمد الحريري مع المرشح بلال عبد الله وأمين السر العام ظافر ناصر وكان نقاش في تعزيز الخط التصالحي والتحالفي في الانتخابات".

وختم بالقول: "لا مصلحة للمجتمع السياسي بممارسة نوع من المنطق المذهبي الطائفي الذي يعيد اصطفافات سياسية تؤسس لمرحلة كما قبل الحرب وتؤدي الى انفجار ما في مكان ما".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر