الجمعة في ٢٠ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:44 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المرعبي: أفكار كثيرة مطروحة عن ملف النازحين ولا شيء اسمه 'ورقة باسيل”
 
 
 
 
 
 
١٣ تشرين الاول ٢٠١٧
 
أشار وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي الى أن اللجنة الوزارية المكلفة بملف النازحين السوريين سبق ان عقدت اجتماعات عديدة حيث اغنى جميع الوزراء المعنيون النقاش و تم جمع المقترحات المتفق عليها كمسودة لـ”ورقة سياسة الحكومة لمعالجة ازمة النازخين”، لافتاً الى أن رئيس الحكومة سعد الحريري هو الذي يترأس ويحدّد الوقت المناسب لدعوتها الى الاجتماع لمناقشة المستجدات التي يطرحها المشاركون.

وفي حديث الى وكالة 'أخبار اليوم”، قال المرعبي: 'هناك الكثير من الأفكار حول الموضوع، لكن لا شيء اسمه 'ورقة باسيل”، بل كان هناك مقترحات من جميع الاطراف جمعت في ورقة واحدة ونوقشت عدة مرات من دون الوصول الى نتؤجة نهائية”.

وأضاف: 'يومياً لدى الوزير جبران باسيل موضوع جديد، وهو يغيّر رأيه حسب الطقس 'ساعة بيحكي جدّ وساعة بيحكي مزح”، وهو نفسه يقول أمام الوزراء عن نقاش سابق 'كنت عم أمزح”. وتابع: 'هذا ما يدفعنا الى دعوته للكلام الجدّي في هذا الملف، حيث الجميع جدّي ومتعاون في مقاربة موضوع النزوح باستثناء الوزير باسيل”.

وسئل: في حال دعا الحريري اللجنة الى الاجتماع، من أين تكون بداية البحث؟، أجاب المرعبي: 'يفترض أولاً أن تأتي الإقتراحات الى مكتب وزير الدولة لشؤون النازحين، وحتى الآن لم استلم شيئاً من باسيل. وإذا كان قد أرسل ورقة الى الرئيس الحريري، فأنا حتى اللحظة لم استلم شيئاً من أفكار باسيل العظيمة، بل يقتصر الأمر على تغريدات على 'تويتر” وتصريحات عنصرية”.

على صعيد آخر، تطرّق المرعبي الى الصندوق السيادي النفطي، فأوضح أنه لحفظ حقوق الأجيال المقبلة من النفط، وبالتالي يفترض بالجميع أن يكون حريصاً على هذا الصندوق، لافتاً الى ضرورة التنسيق بين مجلسي الوزراء والنواب وفي نهاية المطاف يجب أن يحظى بتصديق رئيس الجمهورية.

وختم: 'اغلب ما نسمعه من البعض حول هذا الموضوع هو بطولات وهمية ومزايدات ناتجة عن حالة من جنون العظمة والعنصرية والفوقية التي يمارسها هؤلاء”.
المصدر : وكالة أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر