الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قرار أممي بتأييد سعودي يدين انتهاك إيران لحقوق الإنسان
 
 
 
 
 
 
١٤ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أصدرت اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، قراراً بالأغلبية، الثلاثاء، يدين إيران لانتهاكاتها الواسعة لحقوق الانسان، وتزايد الإعدامات وقمع القوميات والأقليات الدينية.

وحاز القرار الذي سيطرح للتصويت في الجمعية العامة قريباً، بموافقة 83 دولة مقابل 30 صوتاً معارضاً وامتناع 68 عضواً عن التصويت.

وعبر مندوبو الدول المؤيدة للقرار عن قلقهم من التزايد المضطرد لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، بما في ذلك ارتفاع معدلات الإعدام والتمييز ضد النساء والأقليات العرقية والدينية والاعتقالات التعسفية للنشطاء والصحافيين والمنتقدين.

وقالت مندوبة كندا، التي أعدت بلادها القرار المذكور، إن هناك قلقاً عميقاً من جانب المجتمع الدولي إزاء تزايد الإعدامات خاصة إعدام القاصرين والنساء.

ونددت بعدم تعاون إيران مع الآليات الأممية وعدم التزامها بتعهداتها الدولية بوقف الانتهاكات وتحسين أوضاع حقوق الانسان.

كلمة السعودية

من جهته، قال عبدالله المعلمي، السفير السعودي لدى الأمم المتحدة، خلال كلمته أثناء مناقشة القرار، إن المملكة العربية السعودية تؤيد القرار المقدم إلى الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان فى إيران.

واتهم مندوب السعودية إيران بممارسة انتهاكات خطيرة لحقوق العرب الأهواز، حيث سنت القوانين للعمل على تجهيرهم من مناطق إقامتهم بهدف تغير التركيبة الديمغرافية لتلك المنطقة الواقعة شرق الخليج العربي وشماله.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أعد فى عام 2016 المشروع الذي تقدمت به قيادة الحرس الثوري الإيراني بتهجير ثلثي السكان العرب الأهوازيين.

وأضاف أن السلطات الإيرانية عملت على تحويل مجاري الأنهار بعيداً عن مناطق عرب الأهواز فضلاً عن الاستمرار في منع إقامة المراكز الثقافية العربية في مناطق العرب.

كما شدد المعلمي على أنه "لا ينبغى للمجتمع الدولى أن ينسى عمليات الإعدام التى نفذها النظام الإيراني عام 1988 وراح ضحيتها 30 ألفاً من السجناء الإيرانيين ومازالت أصدائها تتردد بين أهالي الضحايا وتنتظر أن تطال المسؤولين عنها يد العدالة الدولية".
المصدر : العربية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر