الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ماذا بعد مشهدية "بيت الوسط"؟ ... زهرمان لموقعنا : الحريري ضمانة هذا البلد ... وعلوش: جمهوره ثابت لا يتغير
 
 
 
 
 
 
٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
:: خالد موسى ::

أثبت رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري امس أنه اغنى رجل سياسي في لبنان، ليس من جهة الثروة بل من ناحية محبة الناس وعاطفتهم اتجاهه، وهو ما ترجم أمس في المد الجماهيري الذي ملء الشوارع والساحات المحيطة ببيت الوسط خلال الإستقبال الجماهيري الحاشد الذي أقامه "تيار المستقبل" احتفالا بعودة الرئيس الحريري الى بيروت. هذا الإلتفاف الشعبي كان ترجم في الأيام السابقة ايضا في جميع المناطق ومن قبل جميع الاحزاب السياسية في البلد التي ثبت لها بالدليل القاطع أن الرئيس الحريري هو ضمانة الإستقرار في هذا البلد وبغيابه يخسر البلد نموذج الإعتدال والوسطية الذي همه الأول والأخير المحافظة على لبنان من الصراعات المحيطة في المنطقة كما الحفاظ على علاقته القوية مع أشقائه العرب الذين لم يبخلوا يوما في مساعدة لبنان في احلك الظروف والاوقات.

"هذه لحظة ما ممكن انساها، هذه لحظة اللقاء مع الأحباب مع الرفاق، مع الأهل الحقيقيين، هذه لحظة الوفا معكن انتو يللي بتعلموا العالم الوفا هيدي لحظة الصدق معكن انتو يللي بتعلموا العالم الصدق هيدي لحظة للتاريخ وللجغرافيا ولحتى يللي الو عيون تشوف.... يشوف ويللي إلو دينان تسمع... يسمع!"، بهذه الكلمات توجه الرئيس الحريري إلى جمهوره، مؤكداً لهم "أنا باقي معكن ومكمل معكن باقيين سوا ومكملين سوا لنكون خط الدفاع عن لبنان وعن استقرار لبنان وعن عروبة لبنان".

وتوجه إليهم بالقول:" هيدا اللقاء اليوم حا يتكرر معكن مش بس هون، حا تشوفوني عندكن بعكار وبالمنية وبالضنية وبطرابلس وبالقلمون وبكل الشمال، حا تشوفوني عندكن بالبقاع، بكل البقاع وعندكن بصيدا وبالجنوب، بكل الجنوب وعندكن بالاقليم وبالشوف وجبل لبنان، بكل جبل لبنان، لندافع سوا عن بلدنا وحرية بلدنا وعروبة بلدنا واستقرار بلدنا".

ضمانة البلد

في هذا السياق،، شدد عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد زهرمان، في حديث لموقع "14 آذار" على أن " الرئيس الحريري هو ضمانة هذا البلد وغيابه رايناه في السابق إلى أين أوصل البلد وفي هذه الفترة رأينا كيف الإستقرار في البلد هز، فالجميع مدرك اليوم أن وجوده هو ضمانة والمفروض على الافرقاء السياسيين المعارضين لسعد الحريري أن يقتنعوا بأنه هو الضمانة للبلد، فأهلاً بالرئيس الحريري بين أهله ومحبيه اليوم ونأمل أن لا نراه بعد اليوم في الخارج أبداً".

جمهور سعد الحريري لا يتغير

من جهته، شدد عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش لموقعنا على أن " لا شيء يغير جمهور سعد الحريري وهو معه وإلى جانبه على الدوام وهذا ما أثبته خلال كل الفترة السابقة ومن خلال الحشد اليوم لكن الأهم يبقى تأطير هذه العاطفة والإلتفاف الشعبي حول الرئيس سعد الحريري"، مشدداً على أن "الحق دائماً بحاجة إلى قوة تدعمه وقوة سعد الحريري موجودة في جمهوره الذي أثبت للقاصي والداني أن سعد الحريري هو أغنى رجل سياسي في لبنان بمحبة الناس من جميع المناطق والمذاهب والطوائف".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر