الاربعاء في ١٩ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 06:17 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمين الجميّل: مواجهة العنف تتمّ من خلال المعرفة
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١٨
 
افتتح الرئيس أمين الجميل ندوة "ظاهرة العنف في المجتمع اللبناني مقاربة في المفاهيم والممارسات" التي نظمتها مؤسسة "بيت المستقبل" بالتعاون مع معهد العلوم الإجتماعية في الجامعة اللبنانية- الفرع الثاني في مبنى المعهد الرابية، وشارك فيها النائب ايلي كيروز وعميدة معهد العلوم الإجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين حيدر، ومديرة معهد العلوم الإجتماعية الفرع الثاني الدكتورة منى رحمة، ومدير كلية الإعلام الفرع الثاني في الجامعة اللبنانية الدكتور هاني صافي وحشد من الأساتذة والطلاب.

بداية النشيد الوطني، فكلمة للجميل ركز فيها على اهمية هذا الموضوع ونتائجه على المجتمع، وقال: "عندما اسسنا بيت المستقبل عام 1975-1976 كان العنف السياسي سائدا، وكنا نعاني حربا ضروسا، لذلك قررنا انشاء هذه المؤسسة الفكرية القائمة على الفكر والإنقتاح والحوار، فكل هذه القيم تعتبر من اهم الوسائل لمحاربة العنف".

ورأى أن "للعنف جذوره واسبابه ومواجهته تتم من خلال المعرفة، فالعنف لا يعالج بالسجن وبالتوقيف وبالقانون فحسب انما بالتربية وبالثقافة ايضا. ولتحصين المجتمع والإنسان اللبناني وحمايته من هذه العاهة يجب ارساء السلام على الصعيد الوطني، ورهاننا في هذا الصدد يرتكز على الشباب وعلى الطلاب الذين سيقودون المجتمع اللبناني نحو السلام".

وختم: "إن العالم اليوم قرية كونية كبيرة ورسالتنا مهمة بوجود شباب وشابات هم مستقبل لبنان ومستقبل المعرفة فيه ومستقبل القيادة على الصعيد السياسي والإجتماعي والمهني، فنحن جميعا في خدمة الإنسان اللبناني وفي خدمة الوطن، وطن الرسالة، ليشكل رسالة محبة ورسالة ضد العنف في هذه المنطقة".

أما النائب كيروز فتناول دور التشريع في حماية المرأة من العنف، والقوانين واقتراحات القوانين التي تقدم بها الى المجلس النيابي، ومنها اقتراح القانون لإلغاء عقوبة الإعدام عام 2012، واقتراح قانون لإلغاء القضاء العسكري عام 2013 يواجهان صعوبات في المجلس النيابي.

وقال: "قمت بتحديد بعض النصوص القانونية المكرسة للإجحاف بحق المرأة والذي يظهر في مواضع عدة من قانون العقوبات، ودرست التعديلات اللازمة على تلك النصوص التي تتعلق بالزواج والزنى والإغتصاب والعنف والإغواء وجرائم الشرف. كل ذلك بهدف تنزيه القوانين عن كل ما هو مجحف بحق المرأة. ولقد تقدمنا باقتراح قانون لإلغاء المادة 562 من قانون العقوبات، وهي تتعلق بجرائم الشرف، وقد أقر المجلس النيابي هذا الاقتراح، ولتعديل جرم الزنى، ولقد جاء القانون 293/2014 ليأخذ بهذا التوجه، اضافة الى الغاء المادة 522 من قانون العقوبات التي تشرع الاغتصاب، كما حماية الأطفال من التزويج المبكر، وقانون حماية المرأة وسائر افراد الأسرة من العنف الأسري".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر