الخميس في ١٨ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:50 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أزمة المرسوم.. عون متمسك بمخرج وحيد يقضي باللجوء إلى القضاء
 
 
 
 
 
 
١٤ كانون الثاني ٢٠١٨
 
لم تنجح كل المبادرات التي وُضعت على الطاولة أخيراً بهدف حل الخلاف المتمادي بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري حول مرسوم 'أقدمية” ضباط دورة 1994.

ولفتت مصادر مطلعة لصحيفة 'الشرق الأوسط” إلى أنه على الرغم من عدم اطلاع الرئيس عون رسمياً بعد على مضمون مبادرة بري الأخيرة التي كان قد حمّلها إلى النائب وائل أبو فاعور الذي نقلها بدوره إلى رئيس الحكومة سعد الحريري، تشير كل المعطيات إلى توجه عون لرفض المبادرة وتمسكه بمخرج وحيد يقضي بلجوء المعترضين على المرسوم إلى القضاء لتكون له الكلمة الفصل.

وتشير المصادر المطلعة على الحراك الحاصل إلى أن أبو فاعور أبلغ الحريري مضمون المبادرة، إلا أن الأخير توجه يوم الخميس الماضي إلى باريس في زيارة خاصة قبل أن يتشاور بخصوصها مع عون. وتضيف المصادر في تصريح لـ”الشرق الأوسط”: 'رئيس الجمهورية ليس بصدد إعطاء أي جواب نهائي بخصوص هذه المبادرة، وإن كان بعض الإعلام أورد مضمونها، قبل الاطلاع رسمياً على تفاصيلها”.

ماريو عون

إلا أن القيادي في 'التيار الوطني الحر” الوزير السابق ماريو عون كان واضحاً تماماً بالتأكيد على تمسك الرئيس عون بمخرج وحيد للأزمة يقضي باللجوء إلى القضاء، معتبراً في تصريح لـ”الشرق الأوسط” أن 'الدوران حول هذا المخرج لن يجدي نفعاً كما أن الدعوة لدمج المراسيم ليست في مكانها”. وقال: 'نحن تخطينا الموضوع وقد أصبح المرسوم وراءنا ونعتبره نافذاً وفقاً للقوانين والدستور، ومن لديه الاعتراضات فليلجأ إلى القضاء”
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر