الخميس في ١٣ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:33 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
باريس تنتقد تركيا: لا شيء يبرر "التوغل العميق" لجيشها في عفرين
 
 
 
 
 
 
١٣ اذار ٢٠١٨
 
اعتبر وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان الثلاثاء، ان مخاوف تركيا "المشروعة" في شأن أمن حدودها، لا تُبرر "على الاطلاق" العملية الجارية في منطقة عفرين السورية.


وقال امام الجمعية الوطنية الفرنسية: "اذا كان القلق حيال الحدود شرعياً بالنسبة الى تركيا... فإن هذا لا يُبرر على الاطلاق توغل القوات التركية في عمق منطقة عفرين".


واضاف الوزير الفرنسي: "هذا لا يُبرر بأي حال عمليات عسكرية تُعرض مدنيين للخطر"، واصفاً الوضع بأنه "حرج".


واكد ان "مكافحة داعش هي السبب الاول لانخراطنا العسكري في الشرق. انها اولية امن قومي، ونخشى ان يؤدي تحرك تركيا (في عفرين) الى اضعاف الضغط على الادوات المتبقية لداعش في سوريا".


وتابع لودريان: "لدينا علاقة قديمة جداً مع الاكراد، ونحن نعترف بالدور الاساسي الذي قاموا به في استعادة الرقة". ويُثير تقدم المليشيات المدعومة من تركيا في منطقة عفرين السورية، مخاوف من حدوث مأساة انسانية جديدة.


وحاصر الجيش التركي الثلاثاء مدينة عفرين، مدعوماً بمجموعات مسلحة سورية حليفة، وذلك بغرض طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية المدعومة من واشنطن، والتي تعتبرها انقرة "ارهابية".


وكانت وزارة الدفاع الاميركية قد اقرت في بداية آذار، ان مغادرة قسم من مقاتلي "قوات سوريا الديموقراطية" في اتجاه عفرين، ادى الى "توقف عملاني" في الحرب على التنظيم الجهادي.
المصدر : أ.ف.ب
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر