السبت في ٢٦ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:46 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أمل: نقل السفارة الاميركية الى القدس تهديد للامن الدولي
 
 
 
 
 
 
١٤ ايار ٢٠١٨
 
تقدم المكتب السياسي لحركة "امل"، في بيان، لمناسبة الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، "بالتبريكات إلى الشعب الفلسطيني لاعتلاء العديد من شهدائه سلم المجد خلال المواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي"، سائلا الله "الشفاء للجرحى، وأن ينصر الشعب الفلسطيني الشقيق في جهاده لتحقيق امانيه"، ومؤكدا "انحياز الحركة ووقوفها إلى جانب حقه بالعودة وتقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".
وعبرت الحركة عن "غبطتها لأن الشعب الفلسطيني لم يقع في فخاخ احباط امانيه الوطنية والاشراك السياسية التي تستهدف قضيته وحقوقه"، وحيت "صموده في مواجهة مشاريع التوطين والوطن البديل وصفقة العصر وكل ابعادها".
ودانت "إصرار الإدارة الاميركية على تنفيذ قرارها نقل سفارتها الى القدس، ومشاركة بعض الدول في الاحتفالية التي يقيمها الاحتلال، وفي ذلك مخالفة للقانون الدولي ولتاريخ القدس وانتمائها العربي والاسلامي وتشريع للاحتلال وانتهاكاته وجرائمه والعمليات الاستيطانية التي تنفذها سلطات الاحتلال بقصد تهويد فلسطين ومدينة القدس المباركة ومقدساتها".
ورأى المكتب السياسي ان "هذا القرار التنفيذي يشكل خطرا داهما وتهديدا للامن والسلم الدوليين"، داعيا "مؤسسات الرأي العام كافة العربية- الاعلامية والثقافية الى تأكيد عروبة القدس وانها عاصمة فلسطين الابدية".
ودعا "كل القوى السياسية الحية الى النهوض بمسؤولياتها الشعبية ودعم فعاليات الشعب الفلسطيني من اجل تأكيد حق العودة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر