السبت في ٢٦ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:42 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري عرضت الوضع في فلسطين المحتلة واوضاع المخيمات
 
 
 
 
 
 
١٧ ايار ٢٠١٨
 
استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون وفدا من تحالف القوى الفلسطينية في منطقة صيدا في زيارة تهنئة بفوزها في الانتخابات النيابية . وضم الوفد " أيمن شناعة عن حركة حماس ، عمار حوران عن حركة الجهاد الاسلامي ، ابو حسن كردية عن جبهة النضال ، احمد نصار عن جبهة التحرير الفلسطينية وابو وائل عصام عن القيادة العامة ". وذلك بحضور رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف . وكان اللقاء مناسبة للتداول في الأوضاع على الساحة الفلسطينية في لبنان وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة .

وتحدث مسؤول حماس في منطقة صيدا ايمن شناعة بإسم الوفد فقال: "جئنا نبارك للنائب السيدة بهية الحريري بفوزها بالانتخابات النيابية في مقعد صيدا جزين ونوهنا بحرصها الدائم على القضية الفلسطينية وعلى الحفاظ على الوجود الفلسطيني ومن خلال هذه الزيارة تباحثنا بالأوضاع القائمة في لبنان واوضاع المخيمات وطالبنا انه من خلال تشكيل الحكومة اللبنانية ان شاء الله بأن يتم اقرار الحقوق المدنية للشعب الفلسطيني وحق التملك الذي حرم منه الشعب الفلسطيني لسنوات طوال. ونؤكد من هذا الصرح الوطني ان شعبنا الفلسطيني متمسك بعودته الى ارضه فلسطين مهما طال الغياب، وها نحن اليوم اختتمنا سبعين عاما من اللجوء والهجرة وسبعين عاما من النكبة واكدنا البارحة بصوت واحد اننا كشعب فلسطيني متمسكون بعودتنا الى ارضنا من خلال الفعاليات التي تمت اقامتها في الشتات وفي لبنان وفي غزة ونؤكد اننا متمسكون بالعودة الى فلسطين ولن نرضى عنها بديلاً ونرفض التوطين بكل اشكاله ولكن على شعبنا الفلسطيني ان يعيش بكرامة مثل باقي شعوب العالم وعلى الدول ايضا ان تحترم وجود هذا الشعب الفلسطيني على اراضيها ".

الرفاعي

الحريري التقت ايضا ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي الذي هنأها بفوزها في الانتخابات وعرض معها الوضع في الأراضي الفلسطينية واوضاع المخيمات في لبنان . وقال اثر اللقاء : الزيارة اتت في سياق التهنئة لسعادة النائب بهية الحريري وكانت فرصة للتشاور في الوضع الفلسطيني وخصوصا ما يجري في غزة من اجرام اسرائيلي بحق ابناء الشعب الفلسطيني واصرار فلسطيني على رفض كل المشاريع والقرارات التي تستهدف القضية الفلسطينية وعلى راسها القرار الأميركي بنقل السفارة الأميركية الى القدس واضفى شرعية اسرائيلية على المدينة المقدسة اضافة على التأكيد على حقنا في العودة الى فلسطين من خلال هذه المسيرات التي تعم الأراضي الفلسطينية كما عمت المناطق المجاورة لفلسطين وخصوصا في لبنان والأردن .وتم البحث في الوضع الفلسطيني في لبنان واكدنا على ضرورة الحفاظ على المنجزات التي حققناها في المرحلة الماضية وخصوصا التأكيد على استمرار لقاء الاطار الفلسطيني الموسع لقيادة الساحة اللبنانية والحفاظ على امن واستقرار المخيمات وان يكون هناك عمل جاد للقوى والفصائل الفلسطينية للتعاون مع الأشقاء اللبنانيين من اجل تحفيف حجم معاناة الفلسطينيين في لبنان .
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر