الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:47 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
لليوم الثالث على التوالي.. المحكمة الدولية تستأنف المرافعات الختامية
 
 
 
 
 
 
١٣ ايلول ٢٠١٨
 
استأنفت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عند الساعة الحادية عشر من قبل ظهر اليوم، جلسات المرافعات الختامية لليوم الثالث على التوالي، ويواصل الادعاء العام الإدلاء بمرافعاته النهائية اليوم في قضية عياش وآخرين.

وكان فريق الادعاء استكمل أمس الأربعاء مرافعاته عارضاً دلائل ترتبط باسناد الهواتف الى كل من المتهمين حسين العنيسي وأسعد صبرا. وقد اعتمد الادعاء في ادلته على فواتير تعود للهواتف المحددة الى جانب الرسائل النصية ونمط استخدام الهواتف وتطابقها مع المناطق الجغرافية لسكن المتهمين.

وزعم الادعاء في مذكرته النهائية، الأربعاء، أنّ الأدلة تثبت أنّ الهواتف التي حدّدها هي تلك التي لا شك في أنّها استعملت في أغراض التحضير للاعتداء وتنفيذه وفي إعلان المسؤولية عنه زورًا، وتثبت أيضًا أن مستعملي هذه الهواتف هم المتهمون.

كما أكد في مذكرته أن المتآمرين كانوا قادرين على معرفة تحرّكات الرئيس الشهيد رفيق الحريري قبل يوم الاعتداء، إذ كان موعد انعقاد جلسة مجلس النواب معلنًا قبل ذلك بأسبوع.

وكانت بدأ، الثلاثاء، جلسات المرافعات الختامية في قضية اغتيال الرئيس الشهيد.

ويستمع قضاة المحكمة الدولية ‏الخاصة بلبنان إلى المرافعات الأخيرة في محاكمة أربعة أشخاص متهمين بالمشاركة في العام 2005 باغتيال الرئيس الشهيد.

من هم المتهمون؟

والمتهم الرئيسي مصطفى بدر الدين الذي يصفه المحققون بأنه 'العقل المدبر” للاغتيال قُتل وبالتالي لن تتم محاكمته.

ويبقى بذلك سليم عياش (50 عاماً)، المتهم بقيادة الفريق الذي تولى قيادة العملية، ورجلان آخران هما حسين العنيسي (44 عاماً) وأسعد صبرا (41 عاماً)، الملاحقان خصوصاً بتهمة تسجيل شريط فيديو مزيف يتبنى الهجوم باسم جماعة وهمية.

كما يواجه حسن حبيب مرعي (52 عاماً) عدة تهم بما في ذلك التواطؤ في ارتكاب عمل إرهابي والتآمر لارتكاب الجريمة.
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر