الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:40 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مقتل عناصر من فصيل معارض بالمنطقة المنزوعة السلاح في إدلب
 
 
 
 
 
 
٩ تشرين الثاني ٢٠١٨
 
قتل 22 عنصرا في فصيل معارض، إثر هجوم شنته قوات النظام السوري في المنطقة المنزوعة السلاح بريف حماة الشمالي المحاذي لمحافظة إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "هذه الحصيلة هي الأكبر في المنطقة المنزوعة السلاح منذ الإعلان عنها" قبل أشهر.

وأشار عبد الرحمن إلى اندلاع اشتباكات عنيفة طوال الليل إثر الهجوم الذي شنته قوات النظام على موقع تابع لفصيل جيش العزة في منطقة اللطامنة.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عشرات الجرحى في صفوف الفصيل، ولا تزال عملية البحث عن مفقودين مستمرة، وفق المرصد.

وتوصلت روسيا وتركيا في 17 أيلول/ سبتمبر إلى اتفاق بإقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، بعدما لوحت دمشق على مدى أسابيع بشن عملية عسكرية واسعة ضد آخر معاقل الفصائل المعارضة.

وبرغم الاتفاق تشهد المنطقة بين الحين والآخر مناوشات وقصفا متبادلا بين قوات النظام والفصائل وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، الموالية لتنظيم القاعدة، والمدعومة من قطر وتركيا.

وقتل في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر ثمانية أشخاص بينهم خمسة مدنيين في قصف لقوات النظام استهدف إحدى البلدات الواقعة في المنطقة.
المصدر : skynews'
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر