الاحد في ١٦ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المطارنة الكاثوليك: لتشكيل الحكومة في أسرع وقت وتجنب استعمال العنف بين أبناء البيت الواحد
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الاول ٢٠١٨
 
عقد مطارنة لبنان للروم الملكيين الكاثوليك والرؤساء العامون والرئيسات العامات إجتماعهم الشهري في المقر البطريركي في الربوة، في غياب البطريرك يوسف العبسي الموجود في روما للمشاركة في اعمال سينودس الكنيسة.

ترأس الإجتماع منسق الإجتماعات المطران إيلي بشارة الحداد وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية. وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي:

- "أولا: وجه المجتمعون تحية محبة إلى غبطة البطريرك يوسف العبسي الموجود في روما يرافقه سيادة المطران جورج بقعوني لتمثيل كنيستنا في سينودس الشبيبة. وتمنوا لسينودس الشبيبة النجاح وللشبيبة الإنفتاح على محبة الكنيسة لهم فهي أم ومعلمة.
ثانيا: عالج المجتمعون قضايا الساعة على الساحة اللبنانية خاصة ما يعانيه المواطن من الفساد المستشري وطالبوا بتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، داعين الفرقاء الترفع عن المصالح الضيقة والمحاصصة.

ثالثا: دعا المجتمعون أعضاء المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك إلى اتخاذ الوقت الكافي لإجراء التعديلات على نظام المجلس لئلا يكون التعديل متسرعا.

رابعا: تمنى الآباء الصحة والعافية سريعا لأخيهم سيادة المطران جورج حداد الذي تعرض لحادث سير أدى إلى إدخاله المستشفى للمعالجة.

خامسا: توقف الآباء عند ما حدث في بلدة الفرزل بين أبناء الطائفة، وأبدوا إنزعاجهم مما حدث. ودعوا الفرقاء إلى التحلي بالهدوء وتجنب إستعمال العنف وطرق الإستفزاز بين أبناء البيت الواحد. كما دعوا الأحزاب إلى تهدئة مناصريهم وعدم نقل الأجواء السياسية المتوترة إلى البلدات الآمنة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر