الخميس في ١٣ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:18 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري اطلعت "منسقية الجنوب" على ورشة كتلة المستقبل النيابية
 
 
 
 
 
 
٢ كانون الاول ٢٠١٨
 
ورشة العمل التشريعية والمناطقية والقطاعية التي اطلقتها كتلة المستقبل النيابية برئاسة النائب بهية الحريري، والأوضاع العامة الى جانب الشأن الحياتي في مدينة صيدا كانت محور الاجتماع الدوري للنائب الحريري مع منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب بحضور منسق عام الجنوب الدكتور ناصر حمود ومنسق دائرة صيدا امين الحريري .

واستهل حمود اللقاء بتقديم التهنئة بإسم المنسقية الى الحريري لنيلها الميدالية الدولية للتميز في مجال التربية والتعليم . ونوه حمود بالتحرك الذي بدأته كتلة المستقبل برئاسة الحريري باتجاه المناطق والقطاعات والطريقة الجديدة في مقاربة احتياجات هذه المناطق وتعزيز حضور التيار وتواصله مع الناس فيها .

ثم تحدثت الحريري مرحبة بالوفد ومشددة على اهمية اللقاءات الدورية في متابعة كل القضايا التي تهم المدينة والمنطقة . واضعة الحضور في اجواء الوضع السياسي اجمالاً في ظل استمرار تعثر تشكيل الحكومة بسبب العرقلة المستمرة لعملية التأليف . وتطرقت الى ورشة العمل التي بدأتها كتلة المستقبل على صعيد التشريع والمناطق والقطاعات والخطوات التالية بهذا الخصوص.

وقالت" طبعا ، أمامنا عمل كثير ككتلة داخل المجلس وخارجه . من هنا كان اطلاق الكتلة ورشة العمل سواء فيما يتعلق بالتشريع او بالتقاطعات مع كل لجان المجلس النيابي ، او ما يتعلق بتلبية احتياجات المناطق والقطاعات وفقا للأولويات التي تضعها البلديات والناس ، او التحضير لمواجهة الاستحقاقات الآتية بعد تشكيل الحكومة مثل مشاريع سيدر والنفط والقوانين والاصلاحات . معتبرة ان كل قطاعات التيار مدعوة للإنخراط بهذه الورشة الكبيرة ودعمها بأفكار ومقترحات وآليات واضحة".

وفي الشأن الصيداوي اكد المجتمعون على متابعة قضايا وشؤون المدينة الحياتية مع البلدية ومؤسسات الدولة التي تعنى بالخدمات الأساسية باعتبارها حقاً للمواطنين .

واستمعت الحريري الى مداخلات عدد من اعضاء المنسقية حول العديد من القضايا التي طرحت وبعض شؤون وشجون المدينة على اكثر من مستوى وصعيد حياتي وخدماتي وانمائي وبيئي. وتم الاتفاق على آلية مشتركة دائمة لمتابعة هذه القضايا وما يستجد مع الجهات المعنية .
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر