الاحد في ١٦ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 01:21 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق : ‎أمن الداخل يستقر… و"درع الشمال الاسرائيلي" يستنفر لبنان
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الاول ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الشرق " تقول : على الرغم من الهدوء الامني والاعلامي، الذي ساد في الداخل اللبناني، في اعقاب ما حصل في الايام الاخيرة الماضية، وتحديداً في ‏‏"جاهلية" الشوف، فقد خرقت الوضع في جنوب لبنان، تطورات بالغة الخطورة، تمثلت يوم امس، بتهديدات اسرائيلية عالية النبرة للبنان، ‏حكومة واحزاباً سياسية.. ما ادى الى استنفار لبناني سياسي وعسكري وشعبي‎..‎


لم تكن مضت ساعات معدودة على لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وزير الخارجية الاميركية بومبيو، حتى اعلن الجيش ‏الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال" لكشف ما اسماها "انفاق حزب الله" الموصلة بين الاراضي اللبنانية، والاراضي الفلسطينية المحتلة، ‏لجهة كفركلا - المطلة وتدميرها‎…‎


وقد تمثلت هذه التهديدات بتعزيز الجيش الاسرائيلي وجوده مقابل الحدود مع لبنان، و"تحميل الحكومة اللبنانية مسؤولية كل ما يجري داخل ‏الاراضي اللبنانية" شمال الخط الازرق".. وقد كان لافتاً نأي "حزب الله" بنفسه عن اي تعليق…؟‎!‎


وقد اجرت قوات الجيش اللبناني، مع قوات "اليونيفيل" دوريات مشتركة في المنطقة، خلصت الى تأكيد "اليونيفيل" ان الوضع في منطقة ‏عملياتها يحافظ على هدوئه، ويعيش حياة طبيعية، ولا صحة لكل ما يشاع". وقد اجرت "اليونيفيل" اتصالات مع سائر الافرقاء لتوفير ‏الاستقرار والهدوء في المنطقة‎..‎
‎ ‎
بعبدا - الجنوب
واذ جلس الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري ملتصقين ببعضهما البعض مساء امس في حفل افتتاح المبنى الجديد للمكتبة الوطنية في ‏الصنايع بيروت‎.‎
فقد كان الوضع المستجد في الجنوب، كما الاوضاع العامة في لبنان والعلاقات اللبنانية - الاميركية، محور لقاء رئيس الجمهورية العماد ‏ميشال عون مع السفيرة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد في القصر الجمهوري امس… حيث اكدت السفيرة ريتشارد، بحسب بيان ‏المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، "دعم بلادها للبنان"، كما اكدت اهمية تشكيل حكومة جديدة وفي السياق، فقد تابع الرئيس العماد ‏عون، التطورات في المنطقة الحدودية الجنوبية، بعدما باشرت اسرائيل القيام بحفريات قبالة الاراضي اللبنانية، واجرى لهذه الغاية سلسلة ‏اتصالات شملت الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري وقائد الجيش العماد جوزف عون… وطلب الرئيس عون من الاجهزة الامنية ‏متابعة الموقفة بدقة‎..‎
‎ ‎
تأليف الحكومة
واللافت، ان مسألة تأليف الحكومة، استحوذت يوم امس على لقاءات الرئيس عون مع زائريه، في ضوء الاقتراحات التي يتم التداول بها.. ‏وفي هذا اشار وزير الثقافة غطاس خوري، المقرب جداً من الرئيس المكلف سعد الحريري، الى "ان الاتصالات قائمة لتذليل العقبات امام ‏ولادة الحكومة". تماماً كما اعرب النائب الشمالي مصطفى حسين بعد لقائه الرئيس عون، عن امله في ان يتمكن رئيس الجمهورية والرئيس ‏المكلف، من تشكيل حكومة وطنية، يتمثل فيها الجميع، لا سيما ما يسمى بـ"الاقليات المسيحية والاسلامية، وخصوصاً الطائفة العلوية‎"..‎
‎ ‎
‎…‎توقعات متباينة
باستثناء ما حصل في القصر الجمهوري امس، فان مصدراً نيابياً قال لـ"الشرق" ان الجميع بانتظار عودة الوسيط الرئاسي الوزير جبران ‏باسيل من زيارته بغداد، ليصار الى استئناف مساعي فكفكة ما تبقى من عقد… وخلاف ذلك، فلم يظهر في المعطيات المتداولة، اي جديد ‏يذكر، بشأن ولادة مرتقبة سريعاً للحكومة العتيدة، حيث راح عديدون بعيداً في توقعاتهم، مشيرين الى ان لا ولادة قبل نهاية العام الجاري… ‏وذلك رغم ما تشهده عين التينة و"البيت الوسط" من ازدحام زوار ليس على السنتهم سوى العمل على ضرورة تمتين العلاقات الداخلية ‏ورفع منسوب الاعتدال‎"..‎
‎ ‎

عين التينة
من عين التينة، وبعد لقائه الرئيس نبيه بري، فقد اشار الوزير السابق شربل نحاس، الى وجوب "معالجة هذه المرحلة الاستثنائية بوصفها ‏مرحلة انتقالية والازمة التي تهددنا ليست نهاية العالم‎"…‎
واذ حيا جهود الرئيس بري، فقد اشاد بطرح اقامة دولة فعلية تستمد شرعيتها من ان للناس حقوقاً، اي دولة مدنية وليست مجرد ائتلاف ‏زعماء طوائف… وكان بري التقى الوزير السابق محمد الصفدي وعرض معه للاوضاع العامة‎".‎
‎ ‎
‎"‎بيت الوسط‎"‎
في "بيت الوسط" استقبل الرئيس المكلف سعد الحريري الوزير جان اوغاسبيان وجرى عرض للتحضيرات الجارية للمؤتمر الذي ينظمه ‏البنك الدولي برعاية الحريري، في السراي الحكومي في 19 كانون الثاني المقبل‎.‎
بدوره شجب النائب السابق اسعد هرموش، بعد لقائه الرئيس الحريري "كل الاساءات والتعرض لكراماتنا".. معتبراً ان ذلك يشكل معاً ‏بدورنا الوطني وائتلافنا وبسلمنا الاهلي داعياً الرئيس الحريري الى الصمود مجددا‎..‎
‎ ‎
‎"‎المستقبل" و"الحر‎"‎
في السياق، فقد حمل وزير البيئة طارق الخطيب رسالة سلمها الى الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري… مؤكداً انه ليس ممن ‏مقاماتنا التطاول على الشخصيات في بلدنا… ومتمنياً على القوى رفع منسوب الاعتدال، وان نضع خلافاتنا جانباً لتجنيب ساحتنا الداخلية ‏التدخل فيها‎".‎
من جانبه، واذ اكد الحريري "متانة العلاقة بين الطرفين" فقد نفى ان يكون "تيار المستقبل" نفخ بنار الفتنة ابداً، مؤكداً ان اي تطاول على ‏الدولة واجهزتها الشرعية، يعد جريمة..". وقال: "من يتحمل مسؤولية دم المرحوم محمد ابو دياب هو من حضر لهذا المكمن، كما اعترف ‏وهاب‎"..‎
‎ ‎
الاشتراكي - "حزب الله‎"‎
الى ذلك، فقد كان لافتاً يوم امس اللقاء بين المعاون السياسي للامين العام لـ"حزب الله" حسين الخليل، مع وفد الحزب التقدمي الاشتراكي ‏الذي ضم غازي العريضي والنائب وائل ابو فاعور"، وقد سادت الاجتماع "روحية التفاهم والصراحة" على ما قال العريضي مشدداً على ‏‏"ضرورة الاحتكام الدائم الى الدولة والمؤسسات والقضاء‎..".‎
من جهته، لفت الخليل الى "ان الهم المشترك هو تحييد لبنان عن اي انتكاسة امنية… وما حصل في الجاهلية كان عملاً متهوراً‎
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر