الخميس في ٢٩ حزيران ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٩ حزيران ٢٠١٧
رغم اتفاق "مناطق خفض التوتر" الذي توصلت إليه كل من تركيا وروسيا لوقف القتال في سوريا ودخل حيز العمل منذ 4 مايو/ أيار الماضي، ويتعلق بخاصة بمحافظة درعا (جنوب) والغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق، ومحافظة القنيطرة قرب مرتفعات الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل؛ ما يزال النظام السوري يشن الهجمات الهمجية على مناطق سيطرة المعارضة تسانده إيران عبر ميليشياتها وروسيا بطيرانها الحربي.وقد تصدى الثوار وقوات المعارضة لهجوم جديد لسلطة دمشق على أمس
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة   1   2     3     4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور