الاحد في ٢٣ نيسان ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:43 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٠ نيسان ٢٠١٧
تركت الإدارة الأمريكية، السوريين والمجتمع الدولي بعد الضربة الصاروخية على مطار الشعيرات بين توقعين قد يتم الدمج بينهما، أولهما المزيد من الضربات العسكرية الأمريكية للنظام السوري، أو التوجه نحو الحل السياسي والمضي قدمًا في سحب الشرعية والتعجيل بسقوط الأسد.فبينما تؤكد الولايات الأمريكية أن الحل السياسي في سوريا غير ممكن مع وجود "الأسد" في الحكم، تقول أيضًا أن رحيل الأسد لم يعد من أولوياتها، بل الأولوية هي هزيمة تنظيم الدولة، وكسر
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2   3   4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور