السبت في ٢٦ ايار ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:14 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٦ ايار ٢٠١٨
::علي نون::يمكن ارتكاب الوهم والزّعم والتقصير والتطويل في سياق محاججة أهل الممانعة في نواحينا. ويمكن الركون بهدوء وقنوط إلى ظواهر البلاء الفتنوي الضارب والسارح على مداه لتثبيت الحكم الذي يُحمِّل أهل المشروع الإيراني جلّ المسؤولية عن عصر «الاقتدار» و«الانتصار» الراهن.. ويمكن بعد ذلك الحضّ على شحذ الهِمم ودبّ الصوت وتدبير الحال دفاعاً عن النفس في مواجهة ذلك المشروع ومصائبه.. ويمكن أكثر من ذلك، الارتداد إلى الزوايا الغرائزية تماشياً
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2     3   4   5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور