السبت في ٢٥ شباط ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:25 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٥ شباط ٢٠١٧
:: خالد موسى ::تتجه الأنظار إلى مدينة جنيف السويسرية حيث الجولة الرابعة من محادثات السلام السورية برعاية أممية. وكسابقاتها تواجه الجولة الجديدة من المفاوضات معوقات عدة. وتأتي وسط تطورات ميدانية وديبلوماسية أبرزها خسارة المعارضة نفوذها في مدينة حلب، والتقارب الجديد بين تركيا وروسيا، فضلاً عن وصول الجمهوري دونالد ترامب إلى سدة الحكم في واشنطن.ويضم وفد المعارضة 22 عضوا برئاسة نصر الحريري، والمحامي محمد صبرا كبير المفاوضين. اما وفد
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة   1   2     3     4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور