الاربعاء في ٢٠ ايلول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٤ تموز ٢٠١٧
::خالد موسى::قبل أسبوعين من دخول قضية أبنائهم المختطفين لدى تنظيم "داعش" الإرهابي عامها الثالث، عاد أهالي العسكريين إلى الشارع مجدداً بعدما لمسوا إهمال لملف أبنائهم من قبل الدولة، محذرين المعنيين بأننا "أننا لسنا أهالي ضعفاء ولا تدفعوننا الى قطع الطرقات وشل لبنان وقضية العسكريين يجب أن تنتهي". وكان الأهالي نفذوا اعتصاماً في ساحة رياض الصلح مقابل خيمتهم وعملوا على قطع نزلة السرايا كخطوة تحذيرية أولى ضمن سلسلة تحركات تصعيدية يعلن عنها
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     2     3     4   5   6     7     8  
الصفحة التالية
كاريكاتور