الرئيس السنيورة يبرق للكاظمي مستنكرا محاولة اغتياله: اغتيال العراق في عروبته ووحدته وسيادته

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثانوي: 

ابرق الرئيس فؤاد السنيورة الى رئيس وزراء العراق مصطفى الطاظمي مستنكرا محاولة اغتياله الاثمة.

دولة الرئيس الأستاذ مصطفى الكاظمي المحترم

رئيس مجلس الوزراء

الجمهورية العراقية

بيروت في 08/11/2021

عزيزي دولة الرئيس،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

      أعرب لكم عن استنكاري وإدانتي الشديدة للمحاولة النكراء التي استهدفت اغتيالكم، والتي أيضاً تستهدف اغتيال العراق في عروبته ووحدته وسيادته، وبكونه البوابة الشرقية، والدولة الحاجز تاريخياً لمنع واحباط الغزوات والشرور التي تستهدف منطقتنا ودولنا العربية وأمنها القومي، وبكونه عضو فاعل وأساسي في محيطه العربي وفي مواجهة العدو الإسرائيلي.

نحن في لبنان ندرك جيداً ونعرف خطورة واهداف هذه المحاولة الآثمة وأهدافها، إذ إنّ التوجهات التي انطلقتم منها، والمهام الوطنية الكبرى التي نذرتم أنفسكم لحمل لوائها، توضح الخلفيات والاهداف لمن هم خلف هذه الجريمة الآثمة.

نسأل الله تعالى أن يجنّبكم ويجنّب العراق الحبيب ووطننا العربي كل سوء، وأن يجمع العرب على كلمة سواء من حول قضاياهم المحقّة لما فيه خير وعزّة جميع بلداننا العربية.

مع صادق المودة.

 

                                                      أخوكــــم

 

      فـــــــؤاد الســــــنيورة

تاريخ الخبر: 
08/11/2021