الرئيس السنيورة : الدولة في لبنان مازالت مشروع نضال يومي

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثانوي: 
استقبل وزير السياحة واتصل بالرئيس عمر كرامي لمناسبة ذكرى استشاد الرشيد

لمناسبة الذكرى 23 لاستشهاد الرئيس رشيد كرامي أجرى رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة اتصالا هاتفيا بالرئيس عمر كرامي للتعزية والمواساة في المناسبة، كما أدلى الرئيس السنيورة بتصريح جاء فيه :

تحل ذكرى اغتيال المغفور له الرئيس الشهيد رشيد كرامي هذه الأيام وقد تزاحمت القضايا والعناوين التي كان الشهيد ناضل من اجلها، وأولها الحفاظ على الدولة اللبنانية واستقلال لبنان وسيادته وعروبته وكرامة مواطنيه ونصرة القضايا العربية المحقة وفي مقدمها قضية فلسطين .

لقد كان الرئيس الشهيد نموذجاً وعلماً من أعلام لبنان والعالم العربي وقد فقدنا باستشهاده شخصية كان لها الدور المؤثر والفعال. وفي هذه المناسبة لا بد من استذكار الدور الوطني الكبير للشهيد ومواقفه، وإذا كانت وحدة لبنان التي دافع عنها قد باتت منيعة في وجه الأعاصير، فان القضايا الأخرى التي استشهد من أجلها مازالت تطرح نفسها ومسؤوليتها علينا جميعاً. فالدولة اللبنانية ما زالت قضية نضال يومي لتثبيت مشروعها، كما أن نكبة فلسطين و محنة الشعب الفلسطيني ما تزال في مربع الاهتمام الأول من دون أي تقدم .

 لكن لبنان الذي استشهد الرئيس كرامي من أجله، ورغم كل الخطوب صمد وقاوم وتمسك باستقلاله وبحريته وبصيغة عيشه المشترك ونظامه الديمقراطي، كما حافظ على مبدأ تداول السلطة وتمسك به. والأمل كل الأمل بإخوانه وأهل مدينته وباللبنانيين جميعاً الذين عمل وناضل من اجلهم من اجل إكمال مسيرته وتثبيت توجهاته .

وزير السياحة

من جهة ثانية استقبل الرئيس السنيورة في مكتبه في السادات تاور وزير السياحة فادي عبود وكان عرض للأوضاع الراهنة في البلاد والتوجهات التي تعتمدها وزارة السياحة في هذه المرحلة .

تاريخ الخبر: 
02/06/2010