تفاصيل الإنفاق منشورة على الموقع الالكتروني لوزارة المال

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثانوي: 
المكتب الإعلامي للرئيس السنيورة يرد على الرئيس بري

ردا على البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري بخصوص أرقام الإنفاق خلال السنوات الماضية ، صدر عن المكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة البيان التالي نصه

 آثر الرئيس فؤاد السنيورة عدم الانجرار إلى سجالات عبر وسائل الإعلام بخصوص ما تناوله الرئيس بري عن أرقام الإنفاق ، علما أن جميع المعلومات والأرقام والمبالغ وأوجه إنفاقها منشورة على الموقع الالكتروني لوزارة المال : www.finance.gov.lb وبإمكان من يريد الوقوف على تفاصيل ذلك الإنفاق الاطلاع عليها كاملة ، ويعتبر الرئيس السنيورة أن المكان الصحيح والمناسب لمناقشة هذه المواضيع وغيرها هو المجلس النيابي

بري

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد اعلن اثر اجتماعه الاسبوعي في بعبدا مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان انه ينتظر مشروع قانون موازنة العام 2010 من الحكومة حتى يحصل على تفسسير لكيفية صرف مبلغ 11 مليار دولار في السنوات السابقة فترة تولي الرئيس السنيورة رئاسة الحكومة على اساس ان هذا الانفاق برايه تم من خارج القاعدة الاثني عشرية

وقد رد على  كلام بري وزير المالية السابق جهاد ازعور مستغربا هذا الكلام معلنا ان كل الانفاق الذي تم سابقا استند الى مسوغات قانونية ودستورية   وقد اصدر الرئيس بري بيانا رد فيه على كلام الوزير ازعور وجاء فيه ص:در عن المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ما يأتي: "ردا على نفي الرئيس فؤاد السنيورة باطنا بشخص أزعوره ظاهرا نوضح ما يلي: من أين أتينا بالمخالفة الدستورية بقيمة 11 مليار دولار؟
الجواب: نورد أرقام آخر موازنة للعام 2005 وفق جدول منشور على الصفحة الالكترونية لوزارة المال تظهر ان الانفاق العام بلغ 10129 مليار ليرة (وهذا ايضا ما أقر به المدير السابق للموازنة ومراقبة النفقات في المالية الياس شربل) الامر الذي يرسم حدود الانفاق على القاعدة الاثني عشرية للسنوات التي تليها.

ولا يمكن التذرع بزيادة رواتب وزيادة نفقات لان كل ما اقره المجلس النيابي لا يتجاوز 800 مليون دولار، دفع حوالي ثلث هذا المبلغ. ومن مراجعة الجدول نفسه لوزارة المال نفسها يتبين انه:
- في العام 2006 بلغ الانفاق 11451 مليارا. - وفي العام 2007 بلغ 12588 مليارا. - وفي العام 2008 بلغ 14956 مليارا. - وفي العام 2009 بلغ 17167 مليارا. وبالتالي فان المجموع العام لهذه السنوات 56590 مليارا، بينما يفترض ان يكون 40680 مليارا ويكون الفارق 15910 مليارات.
وأنتم أخبر بسعر صرف الدولار، فتكون النتيجة 11 مليار دولار. من هنا سؤال الرئيس بري عن هذا المبلغ وتفاصيله، وهو سؤال باسم كل اللبنانيين، وحق لهم أن يعرفوا اين صرفت اموالهم التي تمت جبايتها باسمهم. افيدونا افادكم الله.
ولنا دائما سؤال آخر، أين ذهبت المساعدات وخصوصا ما قدمته المملكة العربية السعودية؟

 

 

 

 

تاريخ الخبر: 
04/06/2010