جولة للرئيس السنيورة والنائب الحريري ورئيس البلدية والسفير التركي في المبنى المنجز

-A A +A
Print Friendly and PDF
العنوان الثانوي: 
تحضيرا لزيارة أردوغان لصيدا في 25 الجاري لإفتتاح المستشفى التركي

قال رئيس كتلة المستقبل الرئيس فؤاد  السنيورة اثر جولة تفقدية للمستشفى التركي الذي تم انجازه في صيدا وسيتم افتتاحه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري بحضور رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان  ان الانجاز الذي تم من خلال عملية البناء والعمل الكبير الذي ادته الشركة التركية ، وهو عمل مهم جدا وجبار

كلام الرئيس السنيورة جاء اثر جولة تفقدية للمستشفى المنجز  رافقته فيها النائب بهية الحريري والسفير التركي في لبنان

 

سليمان إنان أوز يلديز ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي  ، والدكتور فادي الجردلي ممثلاً الفريق المكلف من وزارة الصحة مواكبة تشغيل المستشفى ورئيس الدائرة الهندسية في بلدية صيدا المهندس زياد حكواتي. وقد قاموا بجولة على اقسام وطبقات المستشفى واطلعوا على تجهيزاته واستمعوا من المهندسين المشرفين ومن الدكتور جردلي على مدى جهوزية المستشفى للعمل ، كما جرى البحث في بعض الترتيبات الخاصة بالاحتفال الرسمي .

 

الرئيس السنيورة الذي اشاد بالنجاز قال انه في  الوقت الحالي هناك تحضير لموضوع الادارة ، وهناك عمل عن طريق وزارة الصحة وبالتعاون مع الجامعة الأميركية لأنه مستشفى متخصص وليس مستشفى عاديا كالمستشفيات الأخرى ، وربما يكون المستشفى الوحيد في كل لبنان الذي يقدم هذه الخدمات المتخصصة بشأن الحروق والاصابات، وبالتالي هو قادر على ان يخدم كل لبنان أو القسم الأكبر من لبنان . فبالتالي مهم جدا ان يكون ايضا مستوى الخدمة فيه عاليا وكذلك مستوى الفعالية ان كان من ناحية الأطباء المتخصصين أم الخدمات الأخرى الملحقة بالعمليات الطبية، فبالتالي يجب أن تكون على أعلى مستوى ، وهذا الأمر هو ما نسعى اليه لنتأكد اننا نريد ان نبني مستشفى على قدر عالي من الكفاءة ويكون مرجعا للمستشفيات الباقية في لبنان فيما يتعلق بموضوع الحروق وموضوع الاصابات . وهذا الأمر بحاجة الى عدة أشهر . وان شاء الله سيأتي رئيس الوزراء التركي لإفتتاحه ،ولا يسعنا الا أن ننوه بهذا العمل الكبير والمهم الذي قامت به تركيا وتعبيرا عن مدى الصداقة التي تجمع بين الشعبين اللبناني والتركي ، فبالتالي سيكون الافتتاح ويكون التجهيزات تقريبا قد اكتملت .. ومن ثم التحضير لكل ما له علاقة باستقطاب العناصر الادارية والطبية وايضا الممرضات وما شابه الى جانب كل الأنظمة التي ينبغي أن تكون مفصلة على هذا النوع من المستشفيات . اعتقد ان هذا يحتاج الى عدة أشهر وان شاء الله يجب ان يكون هناك جهد مستمر ودؤوب حتى ينتهي هذا العمل خلال النصف الأول من العام 2011 .

بهية الحريري

*من جهتها قالت النائب الحريري : تعرفون وتذكرون أنه على اثر العدوان الاسرائيلي على لبنان في تموز من العام 2006 كان هناك تحد كبير لإعادة الإعمار واعادة الدور ، وهذا المستشفى هو واحد من التحديات التي نعتبر من المهم ان يقوم في عاصمة الجنوب وأن يكون لكل لبنان .. اذا وفقنا الله في عملية رفع مستوى الخدمة التي بداخله . ودائما المشاريع التي نسعى لها نسعى لأن تكون تنافسية في النوعية وهذا يكمل دور المدينة كمدينة استشفائية هي ثاني مدينة في لبنان. هذا مستشفى تخصصي والتخصص يكمل عمل المستشفيات الثانية التي لها دور كبير على مستوى الجنوب وايضا على مستوى كل لبنان .وان شاء الله ينطلق بتضافر الجهود سواء بين وزارة الصحة والجامعة الأميركية وكل ما يطلب بالنسبة لتحسين نوعية الخدمة وفي نفس الوقت استقطاب أفضل عناصر للقيام بهذا العمل الضخم . فمبروك لصيدا ومبروك لكل لبنان ، ولا نستطيع الا ان نشكر الحكومة التركية والشركة التي قامت بالبناء ، ورأينا كم كان البناء سريعا وعلى قدر من الجودة العالية . وان شاء الله يكون فاتحة خير للجميع ، وهذه الأرض وضعتها بلدية صيدا بتصرف وزارة الصحة حتى يقوم عليها المشروع ، وهي كانت من الأملاك العامة التي نشأت في المدينة . ونحن دائما نتمنى ونأمل الخير ..وخلال اسبوع ان شاء الله تكون الزيارة المنتظرة لرئيس وزراء تركيا ليأتي ويرى هذا الانجاز . واكيد نحن على موعد وان شاء الله كل اسبوع يكون لدينا شيء جديد في المدينة ، وهذه واجباتنا وصيدا تستاهل وتستحق ان تكون محط أنظار .

السعودي

*واعرب رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عن شكر وتقدير الصيداويين لهذا الانجاز الذي يعبر عن عمق الصداقة التي تربط بين البلدين وبين الشعبين اللبناني والتركي ، وقال: هذه جولة تفقدية لنرى التحضير لإفتتاح المستشفى في خلال اقل من اسبوعين من الآن . ونحن نأمل أنه بعد افتتاحه سنحاول ان شاء الله أن نتابع مع الجميع والذين لهم شأن في تسيير العمل في المستشفى والبدء بإستقبال المرضى ، فشكرا للدولة التركية وللشعب التركي .

السفير التركي

*وتحدث السفير التركي فأعلن رسميا أن رئيس وزراء بلاده رجب طيب أردوغان سيحضر في 25 الجاري الى لبنان لرعاية افتتاح المستشفى التركي وقال: هذا اليوم نقوم برفقة دولة الرئيس السنيورة وسعادة النائب الحريري والسيد رئيس البلدية بزيارة الى هذا المستشفى النموذجي للحروق ، قبل زيارة رئيس الوزراء أردوغان في الخامس والعشرين من نوفمبر الى صيدا ، حيث سيكون هنا معنا لرعاية افتتاح هذا المستشفى .. ونتمنى ان يكون هذا العمل نموذج متقدم لتعزيز علاقات الصداقة التركية اللبنانية . انه مستشفى ممتاز ونحن اكيدون وسنحرص على أنه سيؤدي الخدمة المطلوبة على أفضل وجه .

*إشارة الى أن المستشفى التركي في صيدا انجز في وقت قياسي من قبل شركة تركية حيث وضع الحجر الأساس له في ايار من العام الماضي وانجز البناء في صيف العام 2010 والتجهيز مؤخرا، وبلغت قيمة الهبة التركية التي بني بها المستشفى نحو 20 مليون دولار وهو شيد على ارض قدمتها بلدية المدينة تبلغ مساحتها نحو 14 دونما .

المشروع

الجدير بالذكر ان المشروع المنجز هو عبارة عن استشفى اتخصصي للطوارىء والحروق في اقيم شمالي مدينة صيدا والذي أنشىء بهبة من الحكومة التركية على أرض قدمتها بلدية المدينة

 

تاريخ الخبر: 
14/11/2010